أبحاث تقترب من إيجاد لقاح ضد كورونا من 3 حيوانات

إن التجارب التي يقوم بهاالعلماء حول العالم في تزايد، املاً في إكتشاف لقاح يقضي على الجائحة التي إجتاحت العالم، ولم يستطيعوا إلى اليوم تطوير علاج مناسب لها، وكل ما تم إكتشافه عبارة عن دراسات تحتاج إلى تجارب سريرية للتأكد من نجاعتها فيما يخص الإنسان، إذ يعتقد علماء، أن حيوان اللاما قد يحتوي على أجسام مضادة يمكنها المساعدة في تحييد العدوى المميتة، بينما استجاب حيواني النمس والهامستر بنفس الطريقة عندما يصاب أيًا منهما بفيروس كورونا الذي يسبب مرض “كوفيد -19”.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأفادت صحيفة “صنداي تايمز أوف لندن” أن الدراسة التي أجراها باحثون بلجيكيون وأمريكيون، لدى معهد فلامس للتكنولوجيا الحيوية في مدينة غنت البلجيكية، أظهرت أن الأجسام المضادة لحيوان اللاما قد تكون فعالة في علاج فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً: أوروبا تدخل السباق بـ4 علاجات لـ كوفيد 19 دفعة واحدة !!

وفي التفاصيل، أثبتت الأجسام المضادة، التي استخدمت لأول مرة في دراسات فيروس نقص المناعة البشرية، أنها تقاوم مجموعة واسعة من الفيروسات، بما في ذلك متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الحادة (سارس)، وكتب الباحثون أن فعاليتها مرتبطة بحجمها الصغير، مما يتيح لها استهداف الفيروسات المجهرية بشكل أكثر فعالية. على جانب آخر اكتشف علماء في آسيا أن النمس والهامستر قد يساعدان في تطوير العلاجات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

إلى ذلك، أفاد باحثون من كوريا الجنوبية، في مجلة “سيل هوست آند مايكروب”، أن النمس المصابة بفيروس كورونا المستجد والذي يسبب مرض “كوفيد 19” استجاب بشكل مشابه جدًا للجنس البشري وسيكون “أداة مفيدة لتقييم فعالية العلاجات المضادة للفيروسات واللقاحات الوقائية، كما وجد الباحثون في جامعة هونغ كونغ الشيء نفسه مع الهامستر السوري، وكتبوا أن استجابة الحيوان القارض لفيروس كورونا المستجد “تشبه إلى حد كبير مظاهر عدوى الجهاز التنفسي العلوي والسفلي التي تحدث لدى البشر”.

والجدير بذكره أن الإصابات بفيروس كورونا المستجد قفزت فوق المليوني إصابة، فيما وصلت الوفيات على ما يناهز 162 ألف وفاة حول العالم، الولايات المتحدة في المقدمة يليها بريطانيا فإيطاليا وإسبانيا وألمانيا.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: أستراليا .. علماء يكتشفون دواء يدمر كوفيد -19 بـ 48 ساعة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل