ليبيا : إشتداد القصف على طرابلس.. وقوات حفتر تسقط مسيرات تركية

قالت مصادر أهلية في ليبيا إن القصف على العاصمة الليبية طرابلس يشتد كثيراً مقارنةً بالأيام الماضية، بينما طالب مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة بالعودة إلى هدنة وقف إطلاق النار المتفق عليه الشهر الماضي، يناير/ كانون الثاني 2020.

إعداد: وكالة عربي اليوم

أعلنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر “قوات شرق ليبيا ” أنها أسقطت عدة طائرات مسيرة تركية الصنع، فيما إتهمت حكومة الوفاق بقيادة فائز السراج قوات حفتر بقصف مطار معيتيقة الخاضع لسيطرتهم، الأمر الذي نفاه الجيش الوطني مؤكداً أن القصف جاء من تنظيم إرهابي يلقب في الداخل الليبي باسم “البقرة”، وفي سياقٍ متصل تتركز المعارك في العاصمة طرابلس وسط إصرار أممي على عقد محادثات سلام تتعثر حيناً وتمضي حيناً آخر.

على المقلب الآخر، قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة في تصريحات بمدينة جنيف إن الساعات الأربع والعشرين الماضية شهدت انتهاكاً خطيراً للهدنة داعياً كل الأطراف إلى احترام وقف إطلاق النار مجدداً، حيث أدى قصف مطار معيتيقة إلى تعليق الرحلات لساعات على مدار أيام متتالية من الأسبوع الماضي، وشوهدت أضرار جديدة لحظيرة طائرات بعد القصف.

إقرأ أيض اً:ليبيا : يسقط السراج , الشعب الليبي سيحدد موقفه في 28 فبراير

إعتبرت الأمم المتحدة أن القصف الذي يحدث حالياً في العاصمة طرابلس عاصمة ليبيا يرقى إلى مستوى جرائم حرب، دون توضيح الإتهام سواء إلى حكومة الوفاق أم قوات المشير حفتر، منددة بالهجمات المتكررة خاصة على الأحياء السكنية في المدينة.

ويتلقى الجيش الوطني الليبي دعما من مصر والإمارات بينما تتلقى حكومة الوفاق الدعم من النظام التركي ومقاتلين متحالفين معها جلبهم من سوريا، وأكدت قوات حفتر يوم الأمس، أنه أسقط ست طائرات مسيرة تركية على الأقل وعرض صوراً لحطامها ليؤكد ضلوع نظام رجب طيب أردوغان الإرهابي فيما يحدث داخل ليبيا وأنه سبب رئيسي في اختلال الأمن من خلال جلبه للمرتزقة من سوريا كتنظيم جبهة النصرة الإرهابي.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + وكالة رويترز للأنباء.

إقرأ أيضاً: أردوغان يقر بإرسال إرهابيين إلى ليبيا.. الأسباب والدوافع!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل