كورونا تبرم صفقة سلام بين أردوغان وأكراد سوريا

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس يوم الثلاثاء، عن استعداد نظيره التركي رجب أردوغان، للاتفاق مع الأكراد في سوريا، جاء ذلك بعد توقف العملية العسكرية التركية نبع السلام، إلا أن إبرام هذه الصفقة بالذات وفي هذا التوقيت قد يكون إنتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا هو السبب الرئيس لهذا الاتفاق.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هواء قناة فوكس نيوز الأمريكية: “مع تركيا وسوريا، سوف أعطيكم مثالاً. لقد قلت لأردوغان، وقّع على الاتفاقات واصنع السلام. هو لم يرغب، والأكراد لم يرغبوا… فوافق على هذه المنطقة الآمنة، فجأة بدأوا القتال، وهناك دول أخرى انضمت. فقلت: وقّعوا اتفاقات. فقالوا: حسناً، سوف نبرم الصفقة، دون جعل فيروس كورونا المستجد سبباً مباشراً في ذلك.

إقرأ أيضاً: أردوغان المراوغ ينكث بوعوده … ” نبع السلام ” مستمرة

وتوقفت عملية نبع السلام التركية، عقب لقاء مطول جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بمنتجع سوتشي الروسي، في 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، حيث اتفق الجانبان على عدة نقاط بشأن سوريا، أبرزها انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية داخل الأراضي السورية.

ومن نقاط الاتفاق أيضاً، مغادرة بلدتي تل رفعت ومنبج، بالإضافة إلى قيام القوات الروسية التركية بتسيير دوريات مشتركة شمالي سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود ونشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، بالإضافة إلى العمل من أجل تأمين عودة اللاجئين السوريين الموجودين في تركيا، إلا أن إنتشار فيروس كورونا في تركيا قد يكون العامل المساعد الأكبر، خوفاً من نقل العدوى إلى الجنود الأتراك الموجودين في ظل نقص العناية الطبية والمستشفيات والكوادر الطبية اللازمة في شمال شرق سوريا.

إن هذا الاتفاق متوقع أن يتم، فكان للاكراد دوراً في تسليم بعض مناطق الشمال السوري كمدينة عفرين وجرابلس دون قتال يذكر او مقاومة وكذلك بما يتعلق بمدينتي جرابلس ومنبج السوريتين، لكن فيروس كورونا المستجد دخل على خط الأزمة السورية لينهي ما كان متوقفاً أساساً، فلهذا الوباء إيجابيات خاصة وأن الأمم المتحدة طلبت وقف فوري للقتال في كل أنحاء العالم التي يحدث فيها.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: من عملية ” نبع السلام ” الى اتفاق سوتشي: تركيا على أبواب اتفاقية أضنة


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل