درع الربيع التركية في مواجهة شتاء الجيش السوري العاصف

بعد عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام، وزارة الدفاع التركية تطلق على العملية العسكرية في إدلب إسم عملية درع الربيع، جاءت هذه التسمية على أعقاب مقتل جنود الاحتلال التركي في 27 فبراير/ شباط الماضي، على محور جبل الزاوية بريف إدلب، شمال غرب سوريا.

إعداد: عربي اليوم

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن عملية درع الربيع في إدلب السورية مستمرة ولن تتوقف، مضيفاً، أنه لا نية لدى النظام التركي للتصادم مع القوات الروسية في سوريا، مشيراً إلى أن هدفهم هو إنهاء المجازر التي يتهم فيها قوات الجيش العربي السوري ووضع حد للتطرف والهجرة، متابعاً أن تركيا تنتظر من روسيا استخدام نفوذها لوقف هجمات الجيش السوري وإجباره على الانسحاب إلى حدود اتفاقية سوتشي المبرمة مع الجانب الروسي.

إقرأ أيضاً: روسيا لن تفتح المجال الجوي السوري لنظام أردوغان

وتابع أكار أن قوات نظامه تقوم بأعمال قتالية ناجحة في عمليتها درع الربيع في محافظة إدلب، إذ قال تم تحييد ألفين و212 عنصرا تابعا للدولة السورية، وتدمير طائرة مسيرة، و8 مروحيات، و103 دبابات، و72 مدفعية وراجمة صواريخ، و3 أنظمة دفاع جوي لغاية اليوم، وأكد أكار أن نظام بلاده سيرد ضمن حق الدفاع المشروع على كافة الهجمات ضد نقاط المراقبة والوحدات التركية في إدلب السورية.

وفي سياقٍ متصل، إن أكار لم يأتِ على ذكر قتلاه من قوات الاحتلال التركي مضاف إليها جثث الفصائل الإرهابية الموالية لنظامه الداعم الأول للإرهاب، إذ تنتشر الآن فيديوهات توثق جثث قتلاهم المتطايرة، فيما هم يستخدمون المنابر الإعلامية لإيهام الداخل التركي بأن جنود إحتلالهم تسطر ملاحم بطولية وهذا الأمر غير صحيح، فلقد دمر الجيش السوري طائرة مسيرة تركية يبلغ سعرها ما يقارب خمسة ملايين دولار أمريكي، أضافة إلى تدمير عشرات الدبابات عبر إستهداف أرتالهم سواء في ضربة محور جبل الزاوية الأخيرة أو غيرها.

إن النظام التركي يقاتل في إدلب على مبدأ حق الدفاع المشترك، وهو المعتدي والمحتل، لكن سيتابع الجيش العربي السوري مهامه ويعيد جنود نظام أردوغان محملين بأكياس الجثث حتى خروج آخر معتدي تركي وإرهابي من كل الجغرافيا السورية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: روسيا تنتقل إلى الهجوم المباشر.. وإدلب المعركة الحاسمة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل