الولايات المتحدة تثبت أقدامها في دولة عربية عسكرياً!!

على خلفية مقتل جنديين أمريكيين في العراق، والهجوم الإيراني أوائل العام 2020 على قاعدة عين الأسد الأمريكية في بغداد، تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية إرسال أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية الجنود الأمريكيين في حال تعرضهم لأي هجوم إيراني.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

قال الجنرال كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية في جلسة للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب في الولايات المتحدة الأمريكية: “نحن أيضا بصدد إرسال أنظمة دفاع جوي وأنظمة دفاع مضادة للصواريخ الباليستية إلى العراق على وجه الخصوص لحماية أنفسنا من أي هجوم إيراني محتمل آخر”.

إقرأ أيضاً: صواريخ باتريوت تصل إلى العراق لحماية القوات الأمريكية

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون قد قالت إنها تسعى للحصول على إذن من العراق لنقل أنظمة دفاع صاروخي من طراز باتريوت إلى هناك لتعزيز وسائل الدفاع عن القوات الأمريكية بعد هجوم صاروخي إيراني في الثامن من يناير/ كانون الثاني “2020”، وفي ضوء إستهدافات صاروخية كثيرة على محيط المنطقة الخضراء في بغداد، مكان تواجد سفارة الولايات المتحدة الأمريكية.

إن الولايات المتحدة الأمريكية متخوفة من تصاعد الهجمات على جنودها وقواعدها وسفارتها في العراق، فلم تعد في مأمن خاصة بعد أن أقرت المقاومة العراقية أنها ستنتقم من حادثة إغتيال المسؤول في الحشد الشعبي العراقي، الشهيد أبو مهدي المهندس والجنرال الشهيد قائد فيلق القدس قاسم سليماني، حيث أكدت المعلومات أن أكثر من مئة جندي أمريكي تعرضوا جراء الإستهداف الإيرانية لإصابات مختلفة جلّها إصابات دماغية بين المتوسطة والخطيرة.

إلى ذلك إن نية واشنطن إرسال هذه المنظومات يؤكد أن لا نية لديها للإنسحاب من الأراضي العراقية ولا من أفغانستان لأنهما مفتاحيها في الشرق الأوسط ودول آسيا الوسطى، فهي تستثمر أي حادثة تتعرض لها لتقوم بتطبيق وتثبيت تواجدها أكثر بكثير من الأوضاع السابقة، إذ إنكشفت مساعي أمريكا الرامية التشبث في الأراضي العراقية منذ الغزو على العراق في العام 2003، وإلى يومنا هذا لم تحرك ساكناً بمسألة الانسحاب من المنطقة على المديين القريب والبعيد.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم – وكالات.

إقرأ أيضاً: إصابة عناصر الأمن العراقي وسط بغداد بإطلاق نار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل