المركز الإستشاري الإيراني : الأتراك في مرمى نيراننا.. توقفوا أو!!!

في أول بيان له، المركز الإستشاري الإيراني في سوريا يعلق على المعارك الدائرة في محافظة إدلب بين الجيش العربي السوري وقوات الاحتلال التركي، منذ بدء الحرب على الدولة السورية.

إعداد: عربي اليوم.

علل المركز الإستشاري الإيراني تواجده في سوريا، بأنه جاء بطلب من الحكومة السورية، وتمت مساعدة الجيش السوري في فتح الطريق الدولي “إم -5” إلى جانب تقديم المساعدات للمواطنين والقرى المجاورة للطريق، مضيفاً أنه ومنذ أربعة أيام نفّذ عناصر من الطاجيك والحزب التركستاني وجبهة النصرة هجوماً واسعاً على نقاط الجيش السوري، فقامت قواتنا بمساندة الجيش السوري لعدم سقوط المناطق المحررة مجدداً، مشيراً إلى أنه ورغم الموقف الدفاعي للقوات الإيرانية، أقدمت جيش النظام التركي من الجو وبالدعم الناري والصواريخ الدقيقة على استهداف العناصر الإيرانية في المنطقة، مما دفعنا لإرسال وسطاء للجيش التركي لوقفه عن الاستمرار بالاعتداء ووقف هذا النهج.

إقرأ أيضاً: مباحثات روسية-إيرانية حول الوضع في سورية

وتابع المركز الإستشاري الإيراني أن الوسطاء أبلغوا الأتراك أن الإرهابيين هاجموا بدعمكم مواقعنا، كذلك أبلغ المركز الجيش التركي أنهم متواجدون مع الجيش السوري لهذه المهمة، مضيفاً، أبلغنا قواتنا منذ الصباح بعدم استهداف القوات التركية داخل إدلب حفاظاً على حياة الجنود، وقواتنا لم تطلق النيران، لكن الجيش التركي ما زال مستمراً بالقصف المدفعي على نقاط الجيش السوري ومواقعنا، داعياً مع مجاهدي جبهة المقاومة، قوات نظام أردوغان إلى للتصرف بعقلانية لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي، مذكرين الشعب التركي “أن أبناءه موجودون منذ شهر في مرمى قواتنا وكنا نستطيع الانتقام، ولكننا لم نفعل ذلك تلبية لأوامر قيادتنا، وندعوه للضغط على القيادة التركية لتصويب قراراته وحقن دماء الجنود الأتراك”.

ويضيف المركز الإستشاري الإيراني أنه رغم الظروف الراهنة الصعبة نؤكد مجدداً استمرار وقوفنا إلى جانب الشعب والدولة والجيش في سوريا، في معركتهم لدحر الإرهاب والحفاظ على كامل السيادة على الأراضي السورية، وندعو الجميع الى التعقل وإدراك المخاطر الكبيرة المترتبة على استمرار العدوان على سوريا، داعياً الشعب التركي للضغط على قيادته لتصويب قراراتها وحقن دماء الجنود الأتراك، والجميع إلى التعقّل وإدراك المخاطر الكبيرة المترتبة على استمرار العدوان على سوريا.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: لماذا تقدمت إيران فجأة بوِساطة بين روسيا وتركيا لمنع المُواجهة في إدلب ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل