الصحة السورية تنفي أي إصابات بكورونا في اللاذقية

تتصاعد حدة الأخبار المتعلقة بإنتشار فيروس كورونا المستجد في سوريا، وتنشط الأخبار المتعلقة بهذا الخصوص، يحمل جلها نشر إشاعات لا تمت للحقيقة بصلة، دون الإستناد إلى المصادر الرسمية التي نقلت وتنقل كافة الأخبار المتعلقة بهذا الشأن، إذ تهيب الصحة السورية من المواطنين السوريين، الدقة في ما يتم نقله، خاصة ذكر إصابات وهمية في بعض المحافظات السورية التي تدب الذعر والرعب في قلوب المواطنين السوريين.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

نفت مديرية الصحة في مدينة اللاذقية السورية صحة معلومات عن تسجيل إصابة بفيروس كورونا المستجد في المدينة، وتعليقاً على ما ذكرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن تسجيل إصابة شخص بفيروس كورونا في المدينة واصطحابه مع آخرين الى الحجر الصحي، أكدت مديرية الصحة السورية في اللاذقية أن الخبر منفي جملة وتفصيلاً.

إقرأ أيضاً: ارتفاع عدد إصابات فايروس كورونا في سورية

وقالت مديرية الصحة السورية في محافظة اللاذقية إنه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق الصفحات التي قامت بنشر هذا الخبر الكاذب وفق تعليمات وزارة الداخلية السورية التي قضت بملاحقة من ينشر أخباراً كاذبة متعلقة بفيروس كورونا المستجد على صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وعدم نشرها إلا عن طريق وزارتي الصحة أو الإعلام الرسمي فقط.

يذكر أن وزارة الصحة السورية أكدت يوم أمس الأربعاء أنه تم تسجيل 4 حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، ليصبح عدد المصابين الإجمالي 5 أشخاص كلهم كانوا قادمين من الخارج، حسب وزارة الصحة السورية، بالتالي عدا ذلك هو نشاط للطابور الخامس الذي نشط مع بداية الأزمة السورية وتلفيق أخبار كاذبة لدب الذعر بين صفوف المواطنين السوريين، لكن الفارق بين الأمرين أن الدولة السورية ستتخذ كل التدابير اللازمة بحق من يروج وينشر الإشاعات دون الإستناد إلى معلومات صحيحة مرتبطة بالمصادر الرسمية السورية.

هذا وتشهد المحافظات السورية فرض حظر تجوال من الساعة السادسة مساءاً وحتى الساعة السادسة صباحاً، وحتى إشعار آخر، فيما تواصل الفرق الطبية متابعة حالة المحجورين في مركز الدوير بريف دمشق وهناك أعداد منهم تنتظر نتائج تحاليلها المتعلقة بفيروس كورونا.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: كيف يمكن التأكد من صحة المعلومات على “واتساب” حول كورونا؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل