السعودية تزيد صادراتها البترولية ابتداءً من أيار المقبل

تعتزم المملكة العربية السعودية زيادة صادراتها البترولية بمقدار 600 ألف برميل يوميا بدءًا من أيار/ مايو المقبل.

نقلت وكالة “واس” السعودية، اليوم الاثنين، عن مصدر مسؤول في وزارة الطاقة قوله “المملكة تعتزم زيادة صادراتها البترولية، بدءًا من شهر أيار/ مايو المقبل، بنحو 600 ألف برميل يومياً، ليرتفع مجمل الصادرات البترولية السعودية إلى 10 ملايين و600 ألف برميل يوميا”.

وأوضح المصدر أن هذه الزيادة “تأتي نتيجة إحلال الغاز الطبيعي المنتج من حقل الفاضلي، محل البترول، الذي كان يُستهلك لغرض إنتاج الكهرباء، بالإضافة إلى انخفاض الطلب المحلي على مشتقات البترول، جراء انخفاض حركة النقل بسبب الإجراءات الاحترازية المُتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا“.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط بأكثر من 20 بالمئة، مطلع الشهر الجاري، بعد أن خفضت السعودية السعر الرسمي لبيع نفطها الخام، فيما يشير إلى بداية حرب أسعار عقب إخفاق محادثات “أوبك” مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن زيادة خفض الإنتاج.

ورفضت موسكو مقترحا بزيادة تخفيضات الإنتاج عن مستواها الحالي بواقع 1.5 مليون برميل يوميا حتى نهاية العالم الجاري، من جهتها رفضت الرياض تمديد اتفاق خفض الإنتاج بالشروط الحالية لمدة 3 أشهر.

كما قامت السعودية على الفور بعرض تخفيضات في أسعار نفطها لشهر نيسان/أبريل المقبل، كما تحدثت تقارير إعلامية عن عزم المملكة زيادة إنتاجها من النفط الخام إلى أكثر من 10 ملايين برميل يوميا، ما ساهم بهبوط حاد في أسعار الذهب الأسود.

اقرأ أيضاً : فيصل المقداد يكشف موقف دمشق من برامج إعادة الإعمار الروسية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل