الحسكة .. عودة ضخ المياه إلى المدينة رغماً عن النظام التركي

بعد إنقطاع مياه الشرب عن محافظة الحسكة لأيام نتيجة منع النظام التركي ومرتزقته ضخها، وشكوى سوريا إلى الأمم المتحدة حول ذلك، بدأت المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة الحسكة ضخ المياه إلى مركز المدينة بعد انقطاعها لأيام نتيجة إيقاف تشغيل محطة علوك من قبل قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية ومنع عمال المؤسسة من دخولها، الأمر الذي قد يفاقم الأوضاع على خلفية إنتشار وباء كورونا المستجد.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وبين مدير المؤسسة المهندس محمود العكلة أنه بعد التمكن من تشغيل محطة علوك في ريف مدينة رأس العين بريف الحسكة ليلة أمس وتعبئة خزانات المياه في منطقة تل تمر تم البدء بضخ المياه باتجاه مركز مدينة الحسكة صباح اليوم وفق الكميات المعتادة مبينا أنه بعد الانتهاء من تأمين حاجة الأهالي من المياه ستستأنف عملية ضخ المياه باتجاه باقي الأحياء المحيطة بالمركز وفق برنامج التقنين السابق، وبذلك تكون قد حلت مشكلة المياه جزئياً على أمل ألا يكرر النظام التركي ومرتزقته قطعها مجدداً وحرمان المدينة وريفها منها.

إقرأ أيضاً: الاحتلال التركي يواصل قطع مياه الشرب عن الحسكة

وتعمد قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الارهابية الموجودة في مدينة رأس العين وريفها على إيقاف تشغيل محطة علوك بشكل متكرر وحرمان أهالي مدينة الحسكة وريفها الغربي من مياه الشرب حيث تعد المحطة مصدر المياه الرئيسي للأهالي، في ظرف لا يعمله إلا العدو وهو لي ذراع أهالي المنطقة بأهم حاجة أساسية لهم ألا وهي مياه الشرب، فما يقوم به الاحتلال التركي يرقى لأن يكون جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية التي لا يعرفونها ومتماهين في فعل كل ما هو شائن كما كان يفعل أجدادهم العثمانيين إبان الاحتلال العثماني الذي دام لـ 400 عام، وها هم أحفاده يسيرون على هذا النهج ويتبعون ذات الخطوات الوصولية الدنيئة.

من هنا، سيأتي اليوم الذي تخرج فيه قوات الاحتلال التركي، وسيعلم العالم ما هي جرائمهم التي إرتكبوها بحق أهالي شرق وشمال سوريا.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: رفض تسيير دورية مع روسيا .. الاحتلال التركي يكثف عدوانه على سوريا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل