وزير الخارجية الكندي يطالب إيران بتعويض عائلات ضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية عاجلاً

أفادت قناة CBC التليفزيونية الكندية أن وزير الخارجية الكندي “فرانسوا فيليب” ووزراء خارجية أربع دول أخرى مات مواطنوها في حادث تحطم طائرة في طهران، دعوا إيران إلى دفع تعويضات عاجلة لعائلات الضحايا.

ونقلاً عن القناة من مؤتمر ميونيخ الأمني “لقد طالبنا بإصرار بأن تدفع إيران تعويضاً عاجلاً لعائلات الضحايا وفقاً للمعايير الدولية”.

كما أشار الوزير إلى أن “التعويض يجب أن يكون متساوياً للجميع”.

حيث تحطمت طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية من طراز بوينغ 737 إلى كييف بعد فترة وجيزة من مغادرتها مطار طهران في وقت مبكر من يوم 8 يناير/ كانون الثاني.
وقد قتل جميع الأشخاص الذين كانوا على متنها 176 شخصاً: 167 مسافراً من إيران وأوكرانيا وكندا وبريطانيا وألمانيا والسويد وأفغانستان وتسعة من أفراد الطاقم.

كما صرح الجيش الإيراني أن طائرة بوينغ الأوكرانية أسقطت عن طريق الصدفة، وكان العامل الإنساني هو السبب: الطائرة حلقت بالقرب من المنشأة العسكرية الإيرانية وكانت مخطئة بسبب “هدف عدو”، وهو صاروخ كروز. وفي الوقت نفسه، لاحظت إيران أنها تتوقع هجمات من الولايات المتحدة، وبالتالي وضعت أنظمة الدفاع الجوي في البلاد في حالة تأهب كامل.

المصدر: وكالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل