معركة إدلب : أردوغان يهدد سوريا حتى نهاية شباط.. والتفاصيل!

إعداد: عربي اليوم

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سوريا بتصريحٍ له من أنقرة على ضرورة إنسحاب القوات السورية من الشمال السوري وتوقف معركة إدلب قبل نهاية شهر فبراير/ شباط الجاري 2020، أو سيتصرف كما يلزم مع الجيش السوري!

الرئيس أردوغان يهدد الدولة السورية بعدما قام الجيش السوري بمحاصرة حوالي عشر نقاط مراقبة تركية في الشمال السوري، لتبقى نقطتين إثنين خارج حصار القوات السورية، فضلاً عن إستهداف رتل عسكري تركي أكثر من مرة، ما يعني أن النظام التركي يعي تماماً أنه فقد الشمال السوري وإدلب، وتخلى عن التنظيمات الإرهابية خاصة بعد مقتل ما لا يقل عن 15 جنديّاً تركيّا في محيط محافظة إدلب، وبذلك معركة إدلب مستمرة حتى القضاء على كل الإرهابيين وتحرير المحافظة ومحيطها.

فيما تقول التطورات الأخيرة وعقب عودة الوفد العسكري الروسي من أنقرة دون التوصل إلى إتفاق بشأن الجيش السوري و معركة إدلب - وكالة عربي اليوم الإخباريةمعركة إدلب ، حيث أبلغ الرئيس أردوغان روسيا أن تضغط على الدولة السورية بشأن الانسحاب من الشمال، فيما يبدو أن الخلاف يتصاعد بين موسكو وأنقرة بشأن تلك المنطقة لعدم دعم روسيا الكامل للنظام التركي في الملف الليبي، إلى جانب أنه أصبح ضرورياً القضاء على هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً” على خلفية الهجمات الإرهابية المستمرة على القاعدة الجوية الروسية حميميم في ريف اللاذقية، دون أن تقوم أنقرة بالضغط على عملائها من الإرهابيين لتوقف تلك الهجمات.

إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الروسية، عن لقاء مرتقب بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، الأحد المقبل، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، لبحث تطورات معركة إدلب وكانت قد أكدت القيادة الروسية في وقت سابق أن الهدف من العملية العسكرية التي يقوم الجيش العربي السوري بتنفيذها في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها هو تحييد عناصر الإرهاب وليس شن حرب ضد المدنيين الموجودين هناك.

إقرأ أيضاً: محافظة إدلب .. برميل بارود في وجه إردوغان

إقرأ أيضاً:وزير الخارجية التركي: إن التفاقم الأخير في إدلب يجب ألا يؤثر على تزويدنا بأنظمة S-400 الروسية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل