معارض سوري: إذا بدأت تركيا عملية عسكرية في إدلب سيعتبر هذا غزواً ضد جيش دولة ذات سيادة

صرح “محمود أفندي” الأمين العام لحركة الدبلوماسية الشعبية السورية المعارضة “إذا بدأت تركيا عملية عسكرية في إدلب السورية، فسوف ينظر المجتمع الدولي إلى ذلك على أنه غزو”.

وقال أفندي “إنه شيء واحد علينا القيام به بأن نبدأ عملية ضد القوات الكردية التي تعتبرها تركيا إرهابية، لكن الأمر مختلف تماماً عن بدء العمليات العسكرية ضد جيش دولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة، وسيعتبر هذا غزواً واحتلالاً وهذا محظور بموجب القانون الدولي”.

كما أكد أن الهجوم على إدلب يمكن أن يؤدي إلى “كارثة إنسانية.

وأضاف أفندي “إن الحفاظ على اتفاقية سوتشي المعمول بها لم يعد ممكناً. الآن، بعد أن تكبدت خسائر في الاشتباكات مع الجيش السوري، تحاول تركيا العودة إلى اتفاقية سوتشي، لكنها لم تعد سارية، لأن تركيا لم تتمكن من تنفيذها وضمان الانسحاب بعد عام ونصف من إبرامها”.

المصدر: وكالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل