لبنان: لا إصابات جديدة بـ”كورونا”.. والعراق يمنع السفر من وإلى إيران

أعلنت السلطات الصحية اللبنانية اليوم الأحد، نتائج فحوصات أجريت لـ27 شخصا يشتبه بإصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد.

وقال وزير الصحة اللبناني حمد حسن إنه تم “إجراء فحوصات لـ27 شخصا من المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا حتى الساعة، وقد أثبتت الفحوصات سلامتهم”.

يأتي ذلك، بعدما نقلت سيارة مجهزة تابعة للصليب الأحمر اللبناني اليوم، اللبناني “ع. ب” من مدينة بعلبك شرق لبنان، إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت، لإجراء فحوصات مخبرية للتأكد من عدم إصابته بفيروس “كورونا” ضمن إجراءات احترازية متبعة.

في السياق ذاته نفى وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، أمس السبت، تسجيل إصابات جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا الجديد” في البلاد.

وقال حسن في تصريح أدلى به لـ”الأناضول” عقب تداول شائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية تتحدث عن تسجيل إصابات جديدة بالفيروس القاتل في لبنان، قال: “الشائعات، التي يتم تداولها حول تسجيل إصابات جديدة بالفيروس، لا ترتكز على أي معطى علمي”.

وأشار إلى أن “لبنان سجل حالة موثقة وحيدة فقط مصابة بفيروس كورونا، وهي التي تم التثبت منها الجمعة.. اليوم أجرينا فحص فيروس كورونا لأكثر من 10 مرضى وأظهرت نتائج الفحوص أنها سلبية وغير حاملة للفيروس”.

وكانت وزارة الصحة أشارت اليوم في بيان، إلى أن مستشفى رفيق الحريري الجامعي الحكومي، سيصدر نشرة يومية عند الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي، بالتعاون مع الجهات المختصة في وزارة الصحة، للإعلان عن آخر المستجدات في شأن فيروس “كورونا” في لبنان.

وأعلن لبنان في وقت سابق عن تسجيل إصابة واحدة بفيروس “كورونا”، لمواطنة لبنانية آتية من مدينة قم الإيرانية، بعد تفشي المرض في إيران وحدوث حالات وفاة وإصابات متعددة في الفيروس.

وكان وزير الصحة الإيراني، في وقت سابق من اليوم سعيد نمكي، قد كشف عن مصدر تفشي فيروس “كورونا” الجديد في البلاد.

وقال بأن أحد المتوفين جراء الفيروس الجديد في مدينة قم، تاجر زار الصين بعد بدء انتشار “كورونا” هناك، ويعتبر أنه ناقل المرض القاتل إلى إيران.

العراق يمدد فترة منع دخول الإيرانيين والوافدين لمدة 15 يوما

في سياق متصل وضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دول عدة للحد من انتشار الفيروس، مددت السلطات العراقية، اليوم الأحد، منع دخول الإيرانيين والوافدين لمدة 15 يوما كإجراء احترازي بسبب فيروس “كورونا”.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية، في بيان صحفي “تمديد فترة منع دخول الإيرانيين والوافدين إلى العراق لمدة 15 يوما، ومنع سفر العراقيين إلى إيران لنفس المدة المذكورة”.

ونفت وزارة الصحة العراقية في وقت سابق تسجيل أي إصابة بفيروس “كورونا” في عموم البلاد، وذلك بعدما تحدثت وسائل إعلام نقلا عن مصادر عراقية، عن وجود إصابة بالمرض القاتل في العراق.

ونصحت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، أمس السبت، مواطنيها بعدم السفر إلى إيران، كإجراء وقائي تحسبا لدخول فيروس “كورونا” إلى الأراضي العراقية.

المصدر: وكالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل