فيسبوك: حذفنا صفحات قد تكون مرتبطة بأجهزة المخابرات العسكرية الروسية

قامت إدارة الشبكة الاجتماعية “فيسبوك” بإزالة ثلاث مجموعات من الحسابات التي تخص روسيا وإيران وفيتنام وميانمار بسبب انتهاكات سياسة الشركة بشأن التدخل الأجنبي حسب بيان صحفي نشرتهُ “فيسبوك”.

جاء حسب البيان “اليوم، قمنا بحذف 78 حساباً على (فيسبوك) و11 صفحة و29 مجموعة وأربعة حسابات على (الإنستغرام) لانتهاك سياساتنا ضد تدخل المستخدمين الأجانب أو الحكومات. لقد جاء التدخل من روسيا ويتركز بشكل أساسي في أوكرانيا والدول المجاورة”.

كما تجدر الإشارة إلى أن مالكي بعض الروايات يمثلون صحفيين مدنيين، حاولوا إقامة اتصالات مع السياسيين والصحفيين والشخصيات العامة في المنطقة. ويزعم “الفيسبوك” أن الصفحات المحذوفة قد تكون مرتبطة بأجهزة المخابرات العسكرية الروسية. كما انه على وجه الخصوص، نشروا معلومات حول العملية العسكرية الروسية في سوريا، والوضع مع الأقليات العرقية في القرم وتحطم طائرة بوينغ الماليزية في دونباس في عام 2014.

كما تمت أيضاً إزالة مجموعة من حسابات إيرانية حاولت التأثير على الجمهور في الولايات المتحدة، ومجموعة أخرى من ميانمار وفيتنام، والتي أثرت على الجمهور في ميانمار. وأشار البيان أن المجموعات الثلاث ليست مترابطة.

المصدر: وكالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل