العراق: انطلاق عملية جديدة لمكافحة الإرهاب

شن المقاتلون العراقيون من وحدات “الحشد الشعبي”، عملية كبيرة في الريف الغربي لمحافظة الأنبار لملاحقة فلول إرهابيي داعش التكفيري.

قال قائد عمليات الأنبار “قاسم مصلح” في تصريح صحفي إن زملائه المقاتلين شنوا هجوماً متعدد الجوانب أطلق عليه اسم “قادة النصر” لتطهير منطقتي “ميدسيزا وغابة السلوم”، التي تقع جنوب بلدة القائم على بعد حوالي 400 كيلومتر شمال غرب العاصمة بغداد، بالإضافة إلى منطقتي “عكرا وحميد تركي” وقرية “الخليج” ومنطقة “بيت عجاج”.

وقال مسلم إن قوات حشد الشعبي تمضي قدما في العملية بغض النظر عن المناطق الجغرافية البعيدة والتضاريس الوعرة التي يستخدمها الإرهابيون إما للاختباء أو التمويه.

وأكد المسؤول أن الحملة ستستمر حتى يتم تحقيق أهدافها بالكامل.

في 21 سبتمبر/ أيلول 2019، أعلنت وحدة إدارة المشروع عن انتهاء حملة ضد خلايا داعش النائمة في الأجزاء الوسطى من البلاد بالإضافة إلى قطاع من الصحراء الغربية الشاسعة المؤدية إلى الحدود مع المملكة العربية السعودية.

كما أعلن المكتب الإعلامي لـقوات الحشد الشعبي في بيان في ذلك الوقت أن المرحلة الخامسة من عملية “إرادة النصر”، التي بدأت في 16 سبتمبر/ أيلول، اختتمت عندما قامت وحدات وقوات مختلفة من القوات العسكرية العراقية بتطهير المنطقة النائية بين المحافظات كربلاء والنجف والأنبار.

المصدر: وكالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل