ظريف: اعترف ترامب ان إيران تكره “داعش” بعد سرقة النفط السوري

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن الجمهورية الإسلامية تكره جماعة داعش التكفيري الإرهابية، وأن وجود القوات الأمريكية في سوريا كان بسبب نهب الموارد النفطية للدولة العربية.

أدلى ظريف بهذه التصريحات يوم الثلاثاء في تغريدة مصحوبة بمقطع فيديو يظهر ترامب وهو يعترف بانسحاب القوات الأمريكية بعد أن “أخذوا النفط” من سوريا.

كما أشار ترامب في عدة مناسبات علنا ​​إلى سرقة احتياطيات سوريا النفطية.

وفي أكتوبر من العام الماضي، بعد أن أمر بسحب القوات الأمريكية من سوريا، تباهى الرئيس الأمريكي في اللقطات حول قتال بلاده المزعوم ضد جماعة داعش الإرهابية وحث طهران على محاربة جماعة التكفيري باعتبارها “تكره إيران داعش”.

في منشور على حسابه على تويتر، قال ظريف، “لقد اعترف ترامب للتو بما عرفناه جميعاً: القوات الأمريكية في سوريا” تملك النفط “”، مضيفاً أن “روسيا وسوريا وإيران تستطيع محاربة داعش والاعتراف بأن” إيران تكره المشاكل””

وندد كبير الدبلوماسيين الإيرانيين باغتيال الولايات المتحدة لاغتيال اللواء قاسم سليماني في العاصمة العراقية بغداد الشهر الماضي وقال إن واشنطن بدلاُ من القتال ضد داعش.

المصدر: وسائل الإعلام

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل