سوريا منتصرة والمقاومة الوطنية رهن الإشارة

خاص وكالة عربي اليوم – سمر رضوان

في ضوء التهديد التركي بعملية عسكرية واسعة في الشمال السوري، وبعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ان العملية العسكرية “مسألة وقت”، يسارع الجيش السوري إلى إحراز الإنجازات من خلال توسيع الخارطة الميدانية على الأرض وضمها على الوطن الأم سوريا .

حلو آخر التطورات الميدانية والسياسية في سوريا والموقف الشعبي من العملية العسكرية التركية في حال حدوثها، يقول الأستاذ ريزان حدو المحلل السياسي السوري – الكردي لوكالة “عربي اليوم“:

إيماناً منا بالخطر التركي العثماني وأطماعه التوسعية، ولأننا درسنا التاريخ جيداً فقد أطلقنا في عام 2016 المقاومة الوطنية السورية (والتي تشرفت وقتئذ بقراءة بيان التأسيس) للتصدي للاحتلال التركي في سوريا وتعهدنا النضال من أجل تحرير جميع أراضي وطننا السوري من كل أشكال الاحتلال.

واليوم وإثر تسارع الأحداث والتهديدات التركية العثمانية على سوريا نعلن نحن المقاومة الوطنية السورية أننا المقاومة الشعبية في سوريا - وكالة عربي اليوم الإخباريةنضع أنفسنا تحت تصرف القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية للتصدي للعدوان التركي الغاشم وكسر غطرسته وطرده من على كل ذرة تراب من الجغرافيا السورية والعمل على تحرير كافة الأراضي المحتلة من قبل النظام التركي، من رأس العين إلى عفرين فإدلب ولواء الاسكندرون وصولاً إلى الجولان السوري المحتل الحبيب.

ونؤكد أنه في حال طلبت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية ذلك، فنحن نمتلك القدرة على إكمال تحضيراتنا اللوجستية االلازمة من خلال إستيعاب الآلاف من الرجال المقاتلين الجاهزين للمشاركة في التصدي للعدوان التركي على أراضي سوريا .

ويشار إلى أنه وبعد إعلان نظام تركيا رجب طيب أردوغان، كانت هناك محاولات تركية عبر القصف المدفعي لمواقع للجيش العربي السوري تمهيداً لدخول دبابات تركية إلى إدلب، تم القضاء على تلك المحاولة عبر سلاحي الجو السوري والروسي الأمر الذي أجبر القوات التركية على الانسحاب خاصة من على محور النيرب دون إحراز أي تقدم لها أو للتنظيمات الإرهابية المسلحة، فيما يؤكد ذلك ان سوريا وروسيا معاً وبصمود الشعب السوري والجيش السوري معاً ستفشل كل محاولات أردوغان في الشمال السوري وسيبنسحب ويجر خلفه ذيول الخيبة إثر الهزيمة التي ستلحق به.

إقرأ أيضاً: تل رفعت تقاوم تركيا بدماء العفرينيين في شمال حلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل