سد النهضة وتباين المواقف بين الدول المشتركة فيه

إعداد: عربي اليوم

يعتبر سد النهضة ملفاً شائكاً يربط ثلاث دول مع بعضها البعض وهي جمهورية مصر العربية وأثيوبيا والسودان، فعلى الرغم من إستلام الولايات المتحدة لزمام إيجاد حل لموضع السد، لا تزال الخلافات هي الحاكمة، في حين تتوقع الخارجية المصرية إبرام إتفاق عادل ونهائي في القريب العاجل.

عقب اجتماع عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس الإنتقالي في السودان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين سد النهضة - وكالة عربي اليوم الإخباريةنتنياهو في اوغندة، وقبلها العام الماضي 2019، زيارة آبي أحمد رئيس الوزراء الأثيوبي إلى تل أبيب، هناك مساعٍ إسرائيلية جدية في نيتها الإستئثار بمياه نهر النيل، والتحكم بمصر من خلال الضغط على أمنها المائي عبر التنسيق مع السودان وأثيوبيا بخصوص سد النهضة، فقد قال أنور الادات الرئيس المصري الأسبق، “عندما يتعلق الأمر بماء مصر، مستعدون للحرب”، ما يعني أن الساحة الأفريقية ستكون مسرحاً للصراح حول المياه في مرحلة لاحقة.

أما دخول الولايات المتحدة والتدخل في مفاوضات سد النهضة ورعايتها، لا يأتي من فراغ خاصة وأنها فيما يبدو تعرف مخطط إسرائيل حول هذا الموضوع، لكن على المقلب الآخر، حسم وزير الثقافة والإعلام الناطق باسم الحكومة الانتقالية السودانية، فيصل محمد صالح، الجدل الدائر حول أنباء التفاوض مع بلاده على التنازل عن جزء من حصتها في مياه النيل، في سبيل إقالة عثرة مفاوضات سد النهضة، خلال مؤتمر صحفي بالقول: ” لم يطرح في أي مرحلة من مراحل التفاوض بواشنطن حول سد النهصة من أي جهة، أي طلب لأن يتنازل السودان عن أي جزء من حصته في مياه النيل لمصر، وأي كلام عن ذلك هو عارٍ تماما عن الصحة”.

في سياقٍ متصل، إن أنباء تنازل الخرطوم عن حصتها قديم – جديد، إذ ترددت في عهد الرئيس المعزول عمر البشير أيضاً، أنه لا مجال للتنازل عن حصة السودان في مياه النيل التي أقرتها اتفاقية العام 1959، بينما أثيوبيا أعلنت انها أنجزت حوالي 86% من الأعمال الإنشائية لسد النهضة ، مؤكدة أن بدء ملء السد سيكون حسب المخططات في يونيو/ حزيران المقبل، على أن يصبح جاهزا لإنتاج جزئي من الطاقة الكهربائية مطلع العام المقبل 2021.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: سد النهضة الإثيوبي.. مشروع صهيونيّ انتقامي!!


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل