دمشق: قتيل وجريحان في انفجار عبوتيين ناسفتيين

في تطور لافت ومفصلي في عمر الأزمة السورية، يعود مسلسل التفجيرات إلى المحافظات السورية، وكانت الحصة الأكبر في العاصمة، حيث أصيب مدير الجاهزية في المؤسسة العربية السورية للإعلان نبيل خضور بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون بسيارته مساء اليوم في مدخل نفق الأمويين بمدينة دمشق .

إعداد: وكالة عربي اليوم

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق أن عبوة ناسفة زرعها إرهابيون داخل سيارة بيك آب نوع /تويتا/ ساحة الأمويين في دمشق - وكالة عربي اليوم الإخباريةانفجرت في نهاية نفق الأمويين بالعاصمة السورية  بينما كان يقودها صاحبها وهو موظف لدى المؤسسة العربية للإعلان وجرى نقله إلى مشفى المواساة لتلقي العلاج اللازم، وفي سياقٍ متصل، ذكرت “الإخبارية” السورية أن شخصا أصيب “جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة بيك اب في منطقة الأمويين بـ دمشق “.

يأتي التفجير بعد ساعات من مقتل شخص وإصابة آخر، اليوم الثلاثاء، إثر انفجار عبوة زرعها إرهابيون بسيارة مدنية قرب ملعب تشرين في العاصمة السورية، حيث أوردت وكالة الأنباء السورية “سانا” خبرا عاجلا مفاده: ” استشهاد مدني وإصابة آخر بجروح بليغة نتيجة انفجار عبوة ناسفة لصقها إرهابيون بسيارة مدنية قرب ملعب تشرين في قلب العاصمة.”، وفي متابعة للخبر، أضافت “سانا”: “أن إرهابيين فجروا عبوة ناسفة لصقوها بسيارة مدنية نوع هونداي كانت مركونة بمحيط ملعب تشرين ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخر بجروح بليغة تم نقله إلى مشفى المجتهد لتلقي العلاج”.

ويشار إلى أنه  أصيب في الـ 20 من شهر فبراير/ شباط الجاري مواطنان بجروح بسيطة جراء تفجير إرهابيين عبوة ناسفة داخل سيارة في منطقة المرجة بـ دمشق ، ليعود مسلسل التفجيرات مجدداً ويؤرق حياة المواطن السوري ويزيدها تعقيداً أكثر مما هي عليه، وهنا يجب النظر جدياً من قبل الأجهزة المختصة في هذا الموضوع عبر إعادة الحواجز عند مداخل ومخارج الأحياء والشوارع الرئيسية خاصة المزدحمة منها، في وقت تلملم الدولة السورية جراحها النازفة لتدير عجلتها الإقتصادية وتغير واقع الحياة بالنسبة للشعب السوري اليوم، فكما الغارات الإسرائيلية تساند العدوان التركي، يبدو أن التفجيرات المتفرقة ليست منفصلة عنهم ولربما تكون بالتنسيق فيما بينهم.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً: الداخلية: جريحان بانفجار عبوة ناسفة في المرجة بدمشق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل