توضيح رسمي مصري بشأن “العدد الكبير” من حالات فيروس كورونا

توضيح رسمي مصري بشأن "العدد الكبير" من حالات فيروس كورونا

أكدت رئاسة مجلس الوزراء المصري، الجمعة، أن خبر اكتشاف عدد كبير من حالات فيروس كورونا الجديد في مصر، عار تماما من الصحة.

ونشرت الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء المصري على فيسبوك، أن “خبر اكتشاف عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر غير صحيح”.

وأضافت في المنشور: “نؤكد على الشفافية التامة في التعامل مع أي حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس، وأنه في حال الاشتباه بوجود أي حالات إصابة بالفيروس سيتم الإعلان عنها، وإبلاغ منظمة الصحة العالمية على الفور”.

كما فندت رئاسة مجلس الوزراء المصري خبر وقف إجراءات الحجر الصحي بالموانئ والمطارات المصرية.

ونشرت على صفحتها: “نؤكد استمرار تشديد كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمنع دخول فيروس كورونا إلى البلاد عبر القادمين من الخارج”.

وأضافت: “يتم إجراء فحص طبي شامل لجميع الركاب القادمين إلى مصر، والتعامل الفوري مع أي حالة مشتبه بإصابتها”.

وكانت وزارة الصحة والسكان في مصر ومنظمة الصحة العالمية، قد أعلنت الخميس، تعافي الحالة الوحيدة المصابة بفيروس “كورونا” المستجد داخل البلاد لشخص “أجنبي”، وخروجه من مستشفى العزل بعد التأكد من سلبية النتائج المعملية له، وقضائه فترة حضانة الفيروس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة لشؤون الإعلام المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، أن الفريق الطبي المتابع لحالة الشخص الأجنبي أجرى كافة الفحوص والتحاليل الدورية عدة مرات متتالية آخرها الخميس، بعد قضائه 14 يوما داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وبهذا تصبح مصر خالية من الفيروس.

اقرأ أيضاً …الصين تكتشف الشيء الأكثر اثارة للجدل في كورونا !!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل