بوتين يرفض لقاء أردوغان.. والجيش السوري يصد الهجوم على سراقب

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليست لديه خطط للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الخامس من مارس/ آذار المقبل لبحث الوضع في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وذلك على الرغم من تصريحات أردوغان التي ترجح عقد مثل هذا اللقاء.

إعداد: عربي اليوم

كان قد صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق عن أنه من المرجح أن يلتقي نظيره بوتين يرفض لقاء أردوغان - وكالة عربي اليوم الإخباريةالروسي فلاديمير بوتين في إسطنبول التركية الأسبوع المقبل لإجراء محادثات بشأن الأوضاع في إدلب، فيما يبدو أن الرئيس بوتين وعبر الكرملين رفض هذا اللقاء سواء في تركيا أو في روسيا على خلفية وجود إرتباطات للرئيس الروسي في التاريخ المحدد، يأتي ذلك بسبب التهديدات المستمرة من قبل رئيس النظام التركي للدولة السورية وحلفائها عبر إعطاء مهلة للإنسحاب، فيما إعتبرت موسكو أن طلب نظام باتريوت من الولايات المتحدة الأمريكية، المقصود منه القوات الروسية العاملة في سوريا وليس القوات السورية.

إقرأ أيضاً:الجيش التركي يدعم قواته و الكرملين يدعم موقف دمشق

وفي سياقٍ متصل، قال ديمتري بيسكوف، المتحدث الرسمي باسم الكرملين للصحافيين عبر إتصال هاتفي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لديه خطط عمل أخرى ليوم الخامس من مارس/ آذار المقبل، الأمر الذي يؤكد رفض موسكو الاجتماع مع أردوغان قد يرقى ذلك إلى فتور شديد في العلاقات الروسية – التركية على خلفية التصريحات التركية غير المهذبة إن جاز التعبير، إذ يتعامل أردوغان مع الدول الكبار بمساواة معها، ما يعطيه حجماً أكبر من حجمه نتيجة مسايراته لسنوات، فيما يبدو أن روسيا قد ضاقت ذرعاً به وآن أوان تغيير هذا التعامل عبر قصقصة أجنحة النظام التركي الذي فاقت مغامراته وأحلامه التصور.

من جهة أخرى، نفى مصدر عسكري روسي ما أعلنته التنظيمات الإرهابية المسلحة عن استعادتهم السيطرة على مدينة سراقب الاستراتيجية في ريف إدلب، حيث نفى المصدر العسكري الروسي صحة ما رددته الفصائل الإرهابية، وقال إن قوات الجيش العربي السوري صدت بنجاح هجوم شنه مقاتلو التنظيمات الإرهابية المسلحة على مدينة سراقب في ريف إدلب.

مصدر الأخبار: عربي اليوم.

إقرأ أيضاً: الكرملين يشعر بالقلق إزاء التفاقم التركي – السوري في إدلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل