القوات الروسية تنتشر في “خربة عمو” بالحسكة عقب اشتباكات بين السكان وقوات أمريكية

انتشرت قوات روسية في قرية خربة عمو شرق القامشلي في الحسكة، عقب اندلاع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين أهالي القرية وقوات أمريكية، لدى مرورها بحاجز للجيش السوري في المنطقة.

إن اشتباكات اندلعت بين أهالي القرية والقوات الأمريكية لحظة مرور مدرعاتهم عند حاجز تابع للجيش السوري، ما أسفر عن مقتل شخص بنيران الجيش الأمريكي.

ولفت إلى أنه في لحظة الاشتباكات كان هنالك تحليق مكثف للطيران الأمريكي وقامت العربات بالانسحاب بتغطية من الجو.

وأظهرت الصور المدرعات الأمريكية التي أعطبت من قبل الأهالي.

كما أظهرت تواجد القوات الروسية داخل القرية، إلى جانب مدرعات أمريكية.

من جهته، نشر التحالف الدولي في سوريا بيانا جاء فيه، أنه “أثناء القيام بدورية بالقرب من القامشلي تعرضت إحدى دورياتنا لنقطة تفتيش تابعة لـ(قوات حكومية موالية)، إلا وأنه بعد محاولات لخفض التوتر القائم، تعرضت الدورية لإطلاق نار بالأسلحة الخفيفة من أشخاص مجهولين، وقامت الدورية بالرد كدفاع عن النفس. وعادت الدوريات إلى قواعدها”.

المصدر:وكالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل