الصحة السورية تؤكد خلو سوريا ولا إصابات في منطقة الباب

حول ما تردد على وسائل التواصل الاجتماعي السورية عن وجود إصابة بفيروس “كورونا” في مدينة الباب، قال مصدر في المديرية: “لا معلومات لدينا حول ما تم نشره عن تسجيل إصابة بفيروس كورونا في مدينة الباب” وأضاف المصدر أن “المنطقة خارج سيطرة الدولة السورية وفي حال تسجيل إصابة يتم التأكد عبر المخابر الخاصة في وزارة الصحة السورية بدمشق.

إعداد: عربي اليوم

وقالت مديرية الصحة السورية في حلب أنه لا معلومات لديها حول ما يتردد عن وجود إصابة بفيروس الصحة السورية تؤكد لا كورونا - وكالة عربي اليوم الإخبارية“كورونا” في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية، وأكدت وزارة مجددا أن سوريا خالية من أي إصابة بالفيروس، حيث أتي النفي الجديد بعد دقائق على المعلومات المتداولة عن الإصابة في مدينة الباب بريف حلب.

ونقلت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري، بعد دقائق من ورود معلومات عن مدينة الباب، لم تذكر وزارة الصحة السورية بالضبط منطقة بعينها، كما أنها لم تشر إلى مدينة الباب، لكنها أكدت خلو سوريا كلها من أي إصابة بفيروس كورونا، وكانت وزارة الصحة السورية قد نفت أمس بالإشتباه عن وجود إصابات في البلاد بعد معلومات تم تداولها على نطاق واسع تحدثت عن إصابات في محافظتي اللاذقية وطرطوس بحسب شائعات إنتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي قبل بعض الوقت.

وفي سياق متصل حول إنتشار الفيروس بعدة دول عربية وأجنبية، كشف وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، عن مصدر تفشي فيروس “كورونا” الجديد في البلاد، بأن أحد المتوفين جراء الفيروس الجديد في مدينة قم، تاجر زار الصين بعد بدء انتشار “كورونا” هناك، ويعتبر أنه ناقل المرض القاتل إلى إيران، موضحاً أن هذه الزيارة نفذت عبر دولة ثالثة، مشيرا إلى أن الحكومة الإيرانية قررت تعليق جميع الرحلات الجوية المباشرة من وإلى جمهورية الصين “منذ اليوم الأول للوباء”، وسجلت في الجمهورية الإسلامية الإيرانية حتى الآن ثماني وفيات و43 حالة إصابة بفيروس كورونا.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + روسيا اليوم.

إقرأ أيضاً: كورونا وباء قد يستمر لشهور.. ومطالبات الصحة العالمية بالإستعداد


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل