الحرس الثوري : سنضرب إسرائيل وأمريكا إذا ارتكبتا أقل خطأ

الحرس الثوري : سنضرب إسرائيل وأمريكا إذا ارتكبتا أقل خطأ : نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني قوله اليوم الخميس إن اغتيال القائد العسكري البارز قاسم سليماني سيؤدي إلى تحرير القدس.

  • المصدر : وكالات

واغتيل قاسم سليماني، الذي كان قائدا لفيلق القدس المسؤول عن العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني، في ضربة عسكرية أمريكية بطائرة مُسيرة في بغداد في الثالث من يناير كانون الثاني ومعه القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقال رمضان شريف في احتفال بمناسبة الذكرى الأربعين لوفاة سليماني بمدينة أرومية “الاغتيال الجبان والخسيس للقائد سليماني وأبو مهدي المهندس على أيدي أمريكيين سيؤدي لتحرير القدس بإذن الله”.

ومن جهته قال قائد الحرس الثوري الإيراني في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء اليوم الخميس إن إيران ستضرب إسرائيل والولايات المتحدة إذا ارتكبتا أقل خطأ.

وقال الميجر جنرال حسين سلامي في ذكرى مرور 40 يوما على اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني “إذا ارتكبتم أقل خطأ، فسنضربكما”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطة تؤدي لقيام دولة فلسطينية بشروط صارمة وتسمح لـ إسرائيل ببسط سلطتها على المستوطنات اليهودية، المتنازع عليها منذ فترة طويلة، في الضفة الغربية المحتلة. ورفض الزعماء الفلسطينيون الخطة باعتبارها منحازة لـ إسرائيل .

وعلى صعيد منفصل حث سليماني الإيرانيين في وصيته على دعم خامنئي وقال إن على الفصائل السياسية تنحية خلافاتها جانبا. وقرأ الوصية القائد الجديد لفيلق القدس إسماعيل قآني في احتفال بطهران.

وقال الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي الأسبوع الماضي إن إيران ستدعم الجماعات المسلحة الفلسطينية بقدر استطاعتها وحث الفلسطينيين على مواجهة خطة أمريكية لسلام إسرائيلي فلسطيني.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطة تؤدي لقيام دولة فلسطينية بشروط صارمة وتسمح لـ إسرائيل ببسط سلطتها على المستوطنات اليهودية، المتنازع عليها منذ فترة طويلة، في الضفة الغربية المحتلة.
ورفض الزعماء الفلسطينيون الخطة باعتبارها منحازة لـ إسرائيل

وعلى صعيد منفصل حث سليماني الإيرانيين على دعم خامنئي وقال إن على الفصائل السياسية تنحية خلافاتها جانبا. جاء ذلك في وصيته التي تلاها القائد الجديد لفيلق القدس إسماعيل قآني في احتفال بطهران.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل