الجيش السوري يطهر 25 كيلومترا من طريق (حلب- إدلب)

يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية بريف حلب الجنوبي الغربي منتزعا بلدة “كفرناها” على طريق (حلب- إدلب).

قال مراسل “سبوتنيك” في ريف حلب أن وحدات الاقتحام سيطرت ظهر اليوم على بلدة “كفرناها” ذات المزارع المترامية بين بلدة “أورم الكبرى” شرق مدينة الأتارب وبين بلدة “خان العسل” التي تتحلق حول

الضفة الشمالية الغربية للعقدة المرورية لالتقاء طريقي (حلب دمشق/ M5) و(حلب- إدلب/ 60)، عند المدخل الجنوبي لمدينة حلب.

وقال المراسل أن وحدات الاقتحام طهرت البلدة من مسلحي “جبهة النصرة” و”الحزب الإسلامي التركستاني”، بمن فيهم أولئك الذين فروا مساء أمس من الضفة الغربية للطرق الدولي (حلب – دمشق)، قبل أن

يفروا مجددا على عجل، نحو بلدات “عاجل” و”عويجل” و”الهوتة” نحو عمق مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي إلى الغرب من بلدات كفرناها و”أورم الكبرى”.

وقال مصدر ميداني لـ”سبوتنيك” أن وحدات الهندسة باشرت تفكيك المخلفات المتفجرة التي زرعها التنظيم في أرجاء البلدة، وبشكل مكثف على طول الطريق (60)الذي يمر بها.

ومع السيطرة على “كفرناها”، يكون الجيش السوري قد سيطر على أحد مقاطع الطريق السريع (إدلب- حلب/ 60) تقدر مسافته بنحو 25 كيلومترا، ويمتد بين بلدة “أورم الصغرى” شرق مدينة “الأتارب” وبين مدخل حلب شمالا.

اقرأ أيضاً: فيصل المقداد يوبخ أردوغان وحكومته : لا يوجد أغبى منهم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل