البنتاغون يتوقع حرب مباشرة بين القوات الروسية والتركية في إدلب

إعداد: عربي اليوم

بعد إنعقاد جلسة الأمن بخصوص سوريا، ووقوف الولايات المتحدة بشكل كامل إلى جانب تركيا وتحميل روسيا المسؤولية وتحييد النظام التركي فيما يتعلق بإدلب السورية، إعتبرت وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون أن المؤشرات في محافظة إدلب شمال غرب سوريا تنبئ بحدوث صدام عسكري روسي – تركي مباشر.

يأتي هذا التوقع بعد تصريح رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أن العملية العسكرية على الشمال البنتاغون يحرض تركيا على روسيا - وكالة عربي اليوم الإخباريةالسوري مسألة وقت، إلى جانب دعم الإدارة الأمريكية لنظام أنقرة، ليأتي تصريح البنتاغون صادماً، فكما توقع النظام التركي أن قوات حلف الأطلسي من الممكن أن تتدخل في إدلب وتساعدهم، تركتهم ليقارعوا مصيرهم، فعلى الرغم من أن واشنطن تحلم لأن يحدث صدام بين روسيا وتركيا في سوريا، إلا أن المؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تتدخل لصالح النظام التركي، من هنا قال جوناثان هوفمان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون في مؤتمر صحفي يوم الأمس، إن ” الولايات المتحدة تشهد كيف تقترب روسيا وتركيا من نزاع أكبر حجما في المنطقة”، زاعما أن واشنطن تأمل في عدم حدوث ذلك”.

وكان رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، صرح في أكثر من مناسبة بأن بلاده ستمهل الجيش السوري حتى نهاية فبراير/شباط الجاري 2020، للتراجع والانسحاب من المناطق التي حررها في محافظتي إدلب وحلب، ملوحاً بالخيار العسكري رغم دعم روسيا الكامل للجيش السوري في مهمتها التي هي القضاء على الإرهاب.

من هنا يفهم من كلام المتحدث باسم البنتاغون هوفمان أن الولايات المتحدة تعمل على تأجيج الخلاف وتحريض النظام التركي على الإتحاد الروسي في إدلب، حتى تغرق تركيا أكثر وأكثر في المستنقع السوري لتقف واشنطن على مسافة واحدة من الجميع وهي الأكفأ بعملية الإنسحابات وخيانة حلفائها دون أدنى حياء، لكن السؤال هنا هل رجب طيب أردوغان بهذا الغباء حتى ينجر لرغبات الإدارة الأمريكية في إفتعال عمل عسكري منفرداً دون عون من حليفٍ له ودون أن تفيده عضويته في حلف الناتو بشيء، لذا يفهم من ذلك أن الغرب يعمل بشكل غير مباشر على حماية التنظيمات الإرهابية المسلحة والعمل على نقلها إلى جهة أخرى يراد تدميرها وبحسب التوقعات إن الوجهة القادمة للإرهاب العابر للقارات هي القارة الأفريقية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: بعد الاشتباك مع جنود روس في سوريا ..البنتاغون: إنهم يعلمون أين نتواجد !

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل