البنتاغون: سنختبر سلاح فرط صوتي هذا العام

قال قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية الأميرال تشارلز ريتشارد، إن البنتاغون سيباشر هذا العام اختبار سلاح فرط صوتي بشكل عملي.

وأكد أن عام 2020 الجاري، يعتبر أساسيا بالنسبة لتصميم الأسلحة فرط الصوتية وقال: “سيبدأ البنتاغون هذا العام، بتنفيذ اختبارات التحليق الفعالة في العديد من المجالات، وسيجري إعداد القاعدة الصناعية لإنتاج هذه النظم فرط الصوتية”.

وأشار إلى أن هذا العمل “سيوفر وجودا عالميا وظاهرا يهدف إلى التأثير على سلوك الخصم في جميع مراحل الصراع، دون تجاوز الحدود النووية”.

وشدد على أن الأنظمة فرط الصوتية، ستضمن إمكانيات ردع فعالة جدا.

المصدر: نوفوستي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل