إدلب تعرّي النظام التركي والخلاف مع روسيا في تصاعد

إعداد: عربي اليوم

قال مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي، إن هجمات الجيش السوري في إدلب يجب أن تتوقف فوراً، جاء ذلك على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، حيث أبلغ اوغلو نظيره الروسي سيرغي لافروف بوجوب تنفيذ ذلك.

فيما رأى أوغلو أن التوتر الحاصل بين روسيا وتركيا إزاء العمليات العسكرية ي إدلب سيوطد العلاقات بين النظام التركي والولايات المتحدة الأمريكية التي ستثتسمر هذه الخلافات لصالحها، رغم إعتباره أن ذلك من حيث المبدأ “لا يصح”.

وفي سياقٍ متصل، كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أبلغ الجانب الروسي عن ضرورة الضغط الجيش السوري في إدلب - وكالة عربي اليوم الإخباريةعلى الدولة السورية لتوقف الهجمات العسكرية من قبل الجيش السوري على إدلب مطالباً القوات السورية الانسحاب من نقاط المراقبة التركية والتي يبلغ عددها الإجمالي 14 نقطة، فيما المحاصرة منها 10 نقاط.

وكان الرئيس التركي أردوغان قد أعطى مهلة للقوات السورية للإنسحاب من إدلب حتى نهاية شهر شباط/ فبراير من العام الحالي 2020، في تصريح لا يخلو من التهديد والوعيد، الأمر الذي أيقظ المعارضة التركية لأن تتهم أردوغان بتوريط تركيا من خلال سياسته الخارجية الإستفزازية والخطيرة جداً في عدد من الملفات إلا أن أخطرها في سوريا.

فيما رأي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الإتفاقات السياسية بين روسيا وتكريا حول ملف الشمال السوري لا يعني بالضرورة توقف العمليات العسكرية ضد محاربة الإرهاب في إدلب، فيما تسارع الولايا المتحدة الأمريكية إلى إستثمار الأوضاع من خلال رفضها الهجمات العسكرية من منطلق الغاية الإنسانية التي يتشدقون بها.

على المقلب الآخر، وبينما تتصاعد تصريحات الدول الكبرى حول ملف إدلب والحرب على الإرهاب، يتابع الجيش السوري معارك التحرير محرراً مناطق وبلدات جديدة في ريف حلب الغربي، فيما يبدو أنه لن يتوقف حتى يتم تحرير كامل الشمال السوري من الإرهاب والتنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة من النظام التركي، حيث كشفت معلومات روسية في الأمس عن حصول التنظيمات الإرهابية على منظومة صواريخ محمولة مضادة للطيران، أمريكية الصنع، وموجودة لدى الجيش التركي، في إشارة واضحة على أن النية التركية واضحة في تعطيل إستكمال التحرير في المنطقة.

المصدر: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: قائد قسد : داعش يقاتل إلى جانب تركيا في الشمال السوري

إقرأ أيضاً: ماذا حدث في الشمال السوري أُثناء الغارات على دمشق ؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل