إدلب بين التحركات الروسية والتعنت التركي وزحف الجيش السوري

نقل الإعلام الروسي عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قوله: ” إن روسيا تتوقع نتائج إيجابية لمحادثات مع النظام التركي بشأن العملية العسكرية الجارية بشأن محافظة إدلب السورية شمال غرب سوريا.

إعداد: عربي اليوم

وأردف بوغدانوف أنه يتوقع حول ذلك نتائج طيبة، ومن المتوقع أن يزور وفد روسي لإجراء محادثات بهدف إدلب وروسيا وتركيا - وكالة عربي اليوم الإخباريةتهدئة التوتر المتصاعد بشأن المنطقة، هذا وتتصاعد المحاولات التركية في إستجداء تدخل الولايات المتحدة في العملية العسكرية في إدلب لحسم الوضع لصالح النظام التركي على الأقل لحفظ ماء الوجه، فيما يكمل الجيش العربي السوري زحفه نحو تحرير مناطق جديدة رغم التعزيزات العسكرية التركية الكبيرة.

إلى ذلك وكما زار وفد روسي عسكري قبل فترة وإجتمع مع نظرائه العسكريين من الأتراك، لكن لم يتم التوصل إلى شيء بخصوص معركة إدلب ما يجعل كل هذه الأمور هي محاولات على خلفية الفشل المتتالي للقوات التركية ولوكلائها من التنظيمات الإرهابية المسلحة في الشمال السوري، خاصة بعد سيطرة القوات السورية على مدن ومناطق إستراتيجية كخان شيخون ومعرة النعمان وسراقب وفي الأمس كفر نبل التي تعتبر معقل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في ريف إدلب شمال غرب سوريا.

إقرأ أيضاً: الأسد يتحدث عن سبب زيارة بوغدانوف للجامعة العربية

وفي سياقٍ متصل، تحاول الدولة الروسية نقل المعركة إلى شقها السياسي لتغليبه على العسكري، لكن إن لم يلتزم الطرف التركي بإلتزاماته فقرار موسكو واضح في هذا الشأن وهو إستكمال مساعدتها للجيش السوري، وهذه المساعدة تعتبر هي الأشد والأقوى وغير مسبوقة منذ تدخلها في الأزمة السورية بطلب سوري في العام 2015، لذلك الجدير بذكره أن كل محاولات واشنطن لفرض عقوبات على روسيا أو قرارها بشأن تزويد النظام التركي أي منظومة دفاعية لن تتوقف روسيا عن تقديم كل الدعم اللازم لإنهاء كل الإرهاب في محافظة إدلب السورية وعموم الجغرافيا السورية.

من هنا، إن المساعي الروسية محط إهتمام وتقدير الدولة السورية ولكن قرار سوريا واضح أيضاً في هذا الخصوص وهو عدم التراجع حتى إستعادة كل أراضيها من التنظيمات الإرهابية المسلحة في إدلب او غيرها من المناطق السورية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: مكافحة الإرهاب في إدلب على طاولة مكتب الأمم المتحدة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل