إدلب : إسقاط مروحية لـ الجيش السوري واستشهاد طاقمها

إدلب : إسقاط مروحية للجيش السوري واستشهاد طاقمها : صرح مصدر عسكري سوري لوكالة “سبوتنيك” أن طائرة مروحية تابعة للجيش السوري أسقطت بصاروخ في محافظة إدلب و استشهد طاقمها بالكامل.

وأضاف المصدر “أصيبت مروحيتنا العسكرية، في تمام الساعة 13:40 (بالتوقيت المحلي)، بصاروخ في بلدة “أورم الكبرى” حيث تتمركز الجماعات الإرهابية المؤيدة لتركيا. وقد أدى ذلك إلى تحطم المروحية في إدلب و استشهاد طاقمها بالكامل”.

ورجح مراسل “سبوتنيك” في ريف حلب أن استهداف المروحية تم خلال قيامها بمناورة جوية لاستهداف دفاعات تنظيم “جبهة النصرة” في بلدة “أورم الكبرى” التي تشهد في هذه الأثناء تركيزا مكثفا لعمليات الجيش السوري.

وأكد مصدر ميداني لـ سبوتنيك استشهاد طاقم الطائرة المروحية التي استهدفها مسلحو التنظيم بمضاد جوي بين منطقتي تفاد قيتان الجبل إلى الشمال من مدينة الأتارب، وإلى الشرق من مدينة “دارة عزة” بريف حلب الغربي.

ويواصل الجيش السوري عمليته العسكرية ضد تنظيم “جبهة النصرة” بريف حلب الجنوبي الغربي، وتدور المعارك حاليا على تخوم بلدة “أورم الكبرى”، إلى الشرق من مدينة الأتارب بنحو 5 كم.

وهذا الصباح، تمكنت وحدات الجيش السوري من دحر مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” وحلفائه من رزمة من المواقع الحيوية شرق مدينة الأتارب بمحاذاة الضفة الغربية للطريق الدولي (حلب دمشق M5) جنوب غرب حلب، قاطعة بذلك طرق إمداد تنظيم “جبهة النصرة” بين ريفي حلب وإدلب.

وتشهد منطقة أورم الكبرى (شرق الأتارب بنحو 6 كم) في هذه الأثناء تمهيدا ناريا كثيفا باتجاه خطوط دفاع تنظيم “جبهة النصرة” غرب مقطع الطريق الدولي (حماة حلب)، بعد سيطرتها صباح اليوم على بلدة “أورم الصغرى” و”الفوج 46″ و”ريف المهندسين 2″، وتمكنت من السيطرة على جميعها بعد اشتباكات عنيفة امتدت طوال صباح اليوم.

وتعد بلدة “أورم الكبرى”، أكبر القلاع والحصن المنيع لمسلحي “النصرة” الإرهابي بريف حلب الجنوبي الغربي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل