أنظمة الدفاع الجوية اليمنية “محلية الصنع” تصد هجوماً كبيراً للتحالف السعودي في صنعاء

قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية “العميد يحيى ساري”، إن وحدات الدفاع الجوي في البلاد تمكنت من إحباط غارة جوية بقيادة السعودية على منطقة استراتيجية شرق العاصمة صنعاء.

وقال ساري يوم السبت “إن سرباً من الطائرات المقاتلة السعودية والإماراتية سعت إلى قصف المناطق السكنية في منطقة “نهم”، الواقعة على بعد 40 كم شرق صنعاء.
حيث اعترض نظام الدفاع الصاروخي الجوي الطائرات وأجبرها على الخروج من المجال الجوي اليمني.

كما أشار المسؤول العسكري اليمني رفيع المستوى إلى أن القوات المسلحة للبلاد ستكشف النقاب عن أنظمة دفاع جوي جديدة مصممة محلياً يوم الأحد.

ويوم الثلاثاء، أشاد المتحدث باسم سلاح الجو اليمني اللواء “عبد الله الجعفري”، باعتراض واستهداف طائرة مقاتلة متعددة الأدوار من طراز تورنادو تابعة لسلاح الجو الملكي السعودي في محافظة “الجوف” شمال البلاد، مؤكداً أن عام 2020 سوف يكون عام أنظمة الدفاع الجوي اليمنية التي ستغير مسار المعارك ضد التحالف الذي تقوده السعودية.

وأضاف الجعفري “أن إسقاط طائرة تورنادو يؤكد بلا شك أن عام 2020 سيكون عام أنظمة الدفاع الجوي الحديثة والمتقدمة التي يمكنها تعقب أو إتلاف أو إسقاط طائرات العدو”.

وردد جفري أيضاً تصريحات سابقة لساري مفادها أن وحدات الصواريخ اليمنية تمكنت من الوصول إلى مستويات عالية من القدرة العسكرية المتقدمة على إسقاط طائرات مقاتلة معادية.

حيث ان قوات الدفاع الجوي اليمني يسقط طائرة تجسس سعودية بدون طيار باستمرار.

كما اعترض الجيش اليمني بدعم من المقاتلين المتحالفين من اللجان الشعبية، مركبة جوية بدون طيار تابعة للتحالف العسكري بقيادة السعودية، ورداً على العدوان العسكري للتحالف على بلدهم.

أفاد مصدر عسكري تابع لحركة أنصار الله، أن قوات الدفاع الجوي أسقطت الطائرة بدون طيار بصاروخ موجه بدقة بينما كانت تحلق في السماء فوق منطقة الخوبة في منطقة جيزان الحدودية بالمملكة العربية السعودية، وتقع 966 كيلومترا جنوب العاصمة الرياض، مساء السبت.

المصدر: وسائل الإعلام

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل