أردوغان يقر بإرسال إرهابيين إلى ليبيا.. الأسباب والدوافع!

إعداد: عربي اليوم

في تباهي تركي جديد، أقرّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إرسال مرتزقة من الإرهابيين من إدلب والشمال السوري، مع جنود أتراك، يأتي ذلك بعد إجتماعه برئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج في إسطنبول، على خلفية إستئناف الأمم المتحدة للمفاوضات العسكرية حول وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع على الأراضي الليبية.

إقرار أردوغان ليس غريباً خاصة وأن خبراء ومحللين أكدوا أن الوجهة القادمة للتنظيمات الإرهابية المسلحة أردوغان يرسل إرهابيين إلى ليبيا - وكالة عربي اليوم الإخباريةهي ليبيا، في ضوء إنتهاء أو إندثار أحلام أردوغان في سوريا عقب التطورات الأخيرة وبعد تصريح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بنية الولايات المتحدة الأمريكية نشر بطاريات باتريوت لصالح النظام التركي، في حين أعلن الإتحاد الروسي إغلاق المجال الجوي فوق سوريا، وبالتالي أي طائرة تدخله ستكون هدفاً سهلاً لسلاحي الجو الروسي والسوري.

وضمن تصريح لرئيس النظام التركي أردوغان في إسطنبول، أعلن أن هؤلاء الإرهابيين والجنود الأتراك وجودهم في ليبيا يأتي في سياق إجراء تدريبات للمرتزقة التابعين لحكومة الوفاق الليبية، دون توضيح ماهية او نوع تلك التدريبات، ما يؤكد أن الهدف الأول، هو إغراق ليبيا بالفصائل الإرهابية وذلك لقتال الجيش الوطني الليبي والتأمين على العاصمة طرابلس في ظل نية النظام التركي البدء بأعمال إستخراج الغاز من السواحل الليبية.

في سياقٍ متصل، أكد قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر في وقت سابق اليوم أن النظام التركي يواصل نقل مرتزقته من الإرهابيين من شمال سوريا إلى ليبيا مستغلاً وقف إطلاق النار المؤقت في البلاد ومستمراً بخرق قرارات مؤتمر برلين الدولي التي أكدت ضرورة وقف التدخلات الخارجية في شؤون ليبيا، ومنع نقل أي أسلحة إلى الداخل الليبي، كل هذه العوامل التي يقوم بها أردوغان تؤكد ضلوع المجتمع الدولي بشكل غير معلن وغير مباشر فيها، وإلا كان تم إستصدار قرار يمنع التدخل التركي بشكل حازم هناك، لربما يكون الهدف إن وجدت تسوية سياسية حول سوريا، على أن يكون البديل هو ليبيا.

إلى ذلك، شدد وزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج على أن هذا النظام التركي يعيق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا بسبب استمراره في دعم وجلب الإرهابيين إلى البلاد.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: سوريا تنهي حلم أردوغان وليبيا تجديد له

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل