أردوغان يقترب من الهاوية والجيش السوري مستعد للرد

إعداد: عربي اليوم

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام أعضاء من حزبه الحاكم “حزب العدالة والتنمية”، سوريا بقيام بعمل عسكري رداً على الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري مؤخراً في ريف إدلب وحلب، فيما إعتبرت روسيا أن الإقدام على عمل عسكري أسوأ سيناريو من الممكن حدوثه.

منذ إطلاق العملية العسكرية للجيش العربي السوري على محيط إدلب وحلب، بدأت التصريحات التركية الجيش السوري و أردوغان - وكالة عربي اليوم الإخبارية“الهوجاء” تخرج من على لسان مسؤولين أتراك ومن رأس الهرم التركي أردوغان إلى وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو وصولاً إلى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، هذه التصريحات كما هو معلوم تأتي رداً على الإنتصارات الأخيرة للقوات السورية وإسترداد أجزاء كبيرة من ريفي إدلب وحلب، خصوصاً المدن والمناطق الحيوية كخان شيخون وسراقب ومعرة النعمان وعندان وحريتان وكفر حمرة وإستعادة الطرق الدولية حلب – دمشق وحلب – حماة، ويفصل القوات السورية الآن عن الحدود التركية أقل من ثلاثة كيلومترات على مقربة من دارة عزة لتكون الوجهة التالية بعد تحريرها هي معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

إن النية التريكي المبيتة التي خرجت إلى العلن اليوم من قبل رئيس النظام التركي أردوغان ليست وليدة اللحظة، بل هناك تخطيط مسبق بدليل إرسال أرتال عسكرية وتعزيزات كبيرة كان آخرها أول أمس بعتاد ضخم جداً وتعداد 150 جندي تركي إضافة إلى الجنود الموجودين والموزعين عند نقاط المراقبة التركية والبالغ عددها 14 نقطة، ما يعني أن تركيا مصممة على إفتعال حرب علّ وعسى يتدخل حلف شمال الأطلسي – الناتو والولايات المتحدة الأمريكية معها، إلى جانب المرتزقة الموالين لها من تركستان وإيغور وأوزبك وبالطبع هيئة تحرير الشام وأنصار الله وغيرهم، فلقد قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن يوم أمس أن بلاده مستمرة في إرسال التعزيزات العسكرية إلى إدلب.

إذ يبدو أن مشكلة أردوغان هي الحزب الحاكم وليس إدلب بل يعمل ويعمد على إسقاط الدولة السورية بالقوة وهذا الأمر سيكون نهاية حقبته السياسية إن أقدم على حماقته هذه، لكن من جانبٍ آخر، إن سوريا والجيش السوري بأعلى جهوزيته للرد على النظام التركي وعلى قواته وستكون إدلب وريفها مقبرة للأتراك لأن ما يفكر به أردوغان مساوٍ للكيان الصهيوني في محاولته إستعمار أراضي غيره بالقوة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يقصف القوات التركية وأنقرة تنعي 6 من عناصرها


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل