هجوم صاروخي في البحر المتوسط .. وروسيا تتصدى

هجوم صاروخي في البحر المتوسط .. وروسيا تتصدى : قام طاقم فرقاطة “الأدميرال إيسن” بصد هجوم جوي لعدو مفترض في البحر الأبيض المتوسط.

قام طاقم الفرقاطة “الأدميرال إيسن” بصد هجوم جوي لعدو مفترض في البحر المتوسط، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لأسطول البحر الأسود. والفرقاطة متواجدة في البحر المتوسط منذ ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي.

وفقًا لسيناريو المناورات، يرصد نظام الدفاع الجوي للفرقاطة كيف أطلقت طائرة العدو صواريخ كروز وهي تقترب من السفينة في البحر.

وقد كشفت الفرقاطة وحددت الهدف، وعند اقترابه، قام طاقم الدفاع الجوي بتدميره بنجاح، وكان الإطلاق إلكترونيا.

تعتبر سفينة الدورية “الأدميرال إيسن” الفرقاطة الثانية من المشروع 11356، التي تعمل في خدمة أسطول البحر الأسود الروسي.

الفرقاطة هي سفينة دورية متعددة الأغراض مصممة لأداء المهام القتالية والقيام بعمليات قتالية كجزء من مجموعات سفن وبشكل مستقل.

تم بناء السفينة الحربية في حوض بناء السفن “يانتار” في كالينينغراد.

يتكون طاقم السفينة من نحو 200 شخص. ويبلغ طولها 124.8 متر وعرضها 15.2 متر. ويمكن تزويد السفينة بصواريخ “كاليبر” و”أونيكس”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل