مشفى سوري ينفي تسجيل أي حالات من الإصابة بفيروس كورونا

أكد الدكتور عمر العاكوب مدير الهيئة العامة في مشفى القامشلي الوطني أنه لم يتم تسجيل أي حالة من الإصابة بمرض فيروس كورونا، موضحاً أن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو عارعن الصحة وهدفه بث الخوف بين أهالي المدينة.

حيث صرح العاكوب لوكالة سانا أن جميع الحالات المرضية التنفسية التي تأتي إلى المشفى، تصنف ضمن الأمراض التي تنتشر عادة خلال فصل الشتاء مثل: الشرح والكريب والتهاب قصبات الرئة، كما أنه يوفر لجميع هذه الحالات العلاج اللازم.
وأوضح أيضاً ان الحالة التي توفيت الأسبوع الماضي هي سيدة تعاني من أمراض متداخلة ومن بينها، التهاب قصبات حاد غير عادي استدعى الأمر لضرورة عمل جرحي لإزالة الغدرة الدرقية.

كما أن العاكوب نبه من تداول ونشر مثل هذه الإشاعات والأخبار دون التأكد من صحتها أو مصدرها لأن ذلك يسبب الخوف بين المواطنين.

المصدر: الإخبارية السورية

 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل