مخطط للإخوان المسلمين يهدد أمن واستقرار مصر

كشفت وزارة الداخلية المصرية عن مخطط تنظيم “الإخوان المسلمين” في تركيا بالتنسيق مع التنظيم داخل الأراضي المصرية التي تهدد أمن واستقرار منشر الفوضى في البلد وتدمير الاقتصاد المصري، حيث بحث الرئيس المصري السيسي مع رئيس الوزراء ووزراء الدفاع والخارجية ورئيس المخابرات حول تطورات مفاوضات “سد النهضة” الإثيوبي.

الوسائل الإعلامية المصرية نقلت عن الوزارة فولها في بيان “إن قطاع الأمن الوطني المصري رصد معلومات تشير إلى إعطاء تعليمات لعناصر حركة “حسم” الإرهابية التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين بتنفيذ المخطط وفق عدة محاور تضمنت العمل على تكثيف الدعوات التحريضية والترويج للشائعات والأخبار المفبركة لمحاولة تشويه مؤسسات الدولة عبر الصفحات الإلكترونية المفتوحة على “الفيسبوك” والمجموعات السرية المغلقة على تطبيق “التلغرام” حيث تتولى كل منها أدواراً محددة في تنظيم المظاهرات وإثارة الشغب وقطع الطرق وتعطيل حركة المواصلات العامة والقيام بعمليات تخريبية ضد المنشآت الحكومية.

وأوضح البيان وفقاً للمخطط الموضوع، انه طلب من حركة “حسم” الإرهابية، لتخطيط وتنفيذ عدة عمليات إرهابية تستهدف الشخصيات والمنشآت المهمة ودور العبادة بالتزامن مع ذكرى 25 يناير/ كانون الثاني.

حيث سيتم توفير الدعم المالي اللازم للتجهيز وتدبير الأدوات المقرر استخدامها خلال استحداث عدة وسائل لتهريب الأموال من الخارج ونقلها إلى عناصر التنظيم في الداخل عبر شركات تجارية وهمية.

كما أن الداخلية المصرية حددت الإرهابيين القائمين على إدارة هذا المخطط وهم موجودون في تركيا، لافتة إلى ضبط عدد من عناصر المجموعات الإلكترونية التي تضطلع بعمليات الاستقطاب والإعداد للقيام بأعمال الشغب وتخريب منشآت الدولة في الداخل، كما تم ضبط أجهزة ومعدات بحوزتهم من بينها أسلحة وطائرة من دون طيار وأجهزة كمبيوتر وكاميرات تصوير وهواتف محمولة مزودة بتطبيقات مؤمنة للتواصل مع القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية الإخوانية.

ووفقاً لبيان الداخلية المصرية عثر بحوزة الإرهابيين على 20 سلاحاً آلياً و 12 بندقية خرطوش وسلاحين متعددين وبندقية قناصة  وقواذفRPG وكمية من مقذوفاته وطلقاته الدافعة  و7 عبوات ناسفة شديدة الانفجار ومواد تستخدم في تصنيع المتفجرات.

اتخذت الوزارة الإجراءات القانونية حيال المتورطين بهذا المخطط الذين تم ضبطهم في حين تتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق وجار ضبط بقية العناصر الهاربة.

المصدر: وسائل إعلام مصرية


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل