لبنان: تجدد المواجهات بين المحتجين والقوى الأمنية وسط بيروت لليوم الثاني على التوالي

ارتفعت حدة التوتر بين المتظاهرين وعناصر مكافحة الشغب في وسط بيروت، حيث وقع عدد من الجرحى نتيجة إطلاق القوى الأمنية الرصاص المطاطي والقنابل المسيّلة للدموع باتجاه المحتجين الذين كانوا بدورهم يرشقونها بالحجارة والمفرقعات النارية.

وقد أُصيب عدد كبير من الصحفيين خلال التغطية الاخبارية لهذه المواجهات، منهم مصوّر تلفزيون “الجديد” محمد السمرة برصاصة مطاطية في يده، ومراسل قناة الجزيرة” إيهاب العقدي في رجله وقد عولج في سيارة الإسعاف، فيما نُقل السمرة إلى المستشفى.

كما أُصيب الناشط بلال علوه بالرصاص المطاطي، أيضاً الممثل باتريك مبارك الذي تم نقله إلى المستشفى الجامعي الأميركي إثر إصابته في كتفه في وسط بيروت.

وأعلن الصليب الأحمر أنّه رفع عدد الفرق المستجيبة في وسط بيروت إلى ١٢ فرقة، وأشار إلى أنّه جرى تسجيل ٣٠ جريحا حتى الساعة في وسط بيروت تم نقلهم إلى مستشفيات المنطقة كما تم إسعاف ٤٠ إصابة في المكان.

وكانت قد بدأت أعمال الشغب وسط العاصمة بيروت ظهر أمس بعد انتشار دعوات للتظاهر أمام مجلس النواب وكانت حصيلة هذه الاحتجاجات والمواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن قد وصلت البارحة لـ169 جريح حسب ما أعلن الصليب الأحمر اللبناني.

المصدر: وكالات


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل