“كورونا” الصيني يهدد “آبل” الأمريكية

قد يؤثر انتشار فيروس “كورونا” في الصين على الخطط الإنتاجية لعملاق التكنولوجيا الأمريكي “آبل”، وخاصة تلك التي تتعلق بموعد إنتاج هواتف متوسطة التكلفة، وفقا لما نقلته “بلومبرغ”

وقالت وكالة “بلومبرغ”، إنه رغم أن “آبل” تقوم بتجميع هواتفها في معملين بالصين يبعدان أكثر من 500 كيلومتر عن ووهان، معقل انتشار الفيروس، إلا أن هناك احتمالا في انتشار الفيروس ليصيب المقاطعتين اللتين يوجد فيهما المعملين.

ووفقا لـ “بلومبرغ” فإن الشركة الأمريكية تقوم بتجميع معظم هواتف “آيفون” في مصنع بمدينة تشنغتشو، المركز الإداري لمقاطعة خنان في شرق البلاد، وفي مصنع أخر يقع بالقرب من  مدينة شنغهاي.

وقال المحلل باتريك مورهيد: “لا أستطيع أن أتخيل سيناريو لا تتأثر فيه سلاسل الإنتاج الحالية لشركة آبل”، موضحا أن “آبل” تمتلك نحو 10 ألاف موظف في الصين، لكن هناك العديد من الموردين يقومون بتزويد “آبل” بالمكونات، أي أن هناك ملايين من الأشخاص يشاركون في سلاسل إنتاج منتجات الشركة الأمريكية.

ووفقا لأحدث البيانات فقد أصيب في الصين بفيروس “كورونا” نحو 4515 شخصا، توفي منهم 106 أشخاص، وتمت معالجة 60 مصابا بالفيروس بشكل كامل.

وتم اكتشاف حالات إصابة بالفيروس في أستراليا وكندا وفيتنام وألمانيا وماليزيا وكمبوديا ونيبال وكوريا الجنوبية وسنغافورة والولايات المتحدة وتايلاند وفرنسا واليابان. وامتنعت منظمة الصحة العالمية حتى الآن عن إعلان حالة الطوارئ الدولية، معربة عن ثقتها من قدرة بكين على التعامل مع الفيروس والحد من انتشاره.

المصدر: وكالات


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل