غضب شعبي ومسيرة احتجاجية ضد “اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني” في الأردن

خرج بعض المحتجون الأردنيون في العاصمة عمّان، رفضاً على اتفاقية الغاز بين الأردن وإسرائيل، بعد أن وجهت حملة وطنية أردنية نداء للمحافظات الأردنية تحت شعار “تسقط صفقة الخيانة والإجرام”.
وقد طالبوا المحتجون بإسقاط حكومة عمر الرزاز، وتصويت مجلس النواب في اجتماعهم المقبل يوم الأحد على إسقاط الاتفاقية ومحاسبة من وقع عليه.

كما ان المحتجون رددوا الشعارات التي تطالب بإلغاء الاتفاقية ومحاسبة المسؤولين عن هذه الخيانة، كما ورد في بيان الحملة الوطنية.

قام الأمن الأردني بالتصدي للمحتجين ومنعهم من الوصول إلى ساحة النخيل، حيث اتخذ المحتجون في النهاية قرارهم في إيقاف هذه الاحتجاجات سعياً منهم لعدم الاحتكاك مع الأمن الأردني وليسجل لعم استنكار عدم السماح لهم في الوصول إلى ساحة النخيل وسط عمّان.

ويذكر أن مجلس النواب الأردني، سوف يجتمع الأحد المقبل لمناقشة وإقرار مشروع قانون “منع استيراد الغاز من الكيان الصهيوني” الذي أعدته اللجنة القانونية النيابية، ومن ثم إرساله للحكومة إثر مذكرة نيابية موقعة من 57  نائب.

المصدر: سبوتنيك


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل