سعر صرف الدولار و اليورو في سوريا اليوم الثلاثاء 21/1/2020

سعر صرف الدولار و اليورو في سوريا اليوم الثلاثاء 21/1/2020

سعر صرف الدولار و اليورو في سوريا اليوم الثلاثاء 21/1/2020

في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد نتيجة تبعات الحرب على سوريا و الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب السوري

شهد الدولار الامريكي تغيرات كبيرة في سعر صرفه بالنسبة لليرة السورية

و نتابع معكم رصد أسعار العملات في سوريا اليوم، وخاصة سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار واليورو الأوروبي، كذلك أحدث أسعار تصريف الليرة السوري في المصرف المركزي والسوق السوداء

وتتعرض أسعار بيع وشراء العملة السورية لحالة اضطراب وعدم استقرار، منذ بداية الحرب على سوريا خلال عام 2011، وما تبع ذلك من اضطرابات سياسية واقتصادية على كافة المستويات.

إقرأ أيضا : سعر الذهب : جزماتي يحذر من تداول الأسعار الوهمية.. ويتوقع انخفاض بالأسعار

كل ذلك أدى إلى خسائر متلاحقة في سعر الليرة السورية امام العملات الاجنبية، حيث ارتفعت اسعار العملات في سوريا بصورة كبيرة جداً، حين فقدت الليرة جزء كبير من قيمتها خاصة امام العملة الأمريكية والأوروبية، مما سبب في مزيد من التدهور الاقتصادي وارتفاع أسعار مختلف السلع الاستهلاكية.

سعر صرف الدولار واليورو مقابل الليرة السورية في المصرف المركزي

حدد المصرف المركزي السوري سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية عند مستوى 435 ليرة للشراء مقابل سعر438 ليرة للبيع، وهو سعر ثابت نسبياً من قبل البنك منذ عدة أشهر، لم يحدث فيه تغير كبير، أما بالنسبة لسعر صرف اليورو في المصرف فهو يتراوح حاليا بين 482.44 ليرة للشراء مقابل 485.87 ليرة للبيع، وتحدث تغيرات طفيفة جداً في سعر الليرة مقابل اليورو في المصرف المركزي بصورة يومية سواء ارتفاع أو هبوط.

أسعار العملات في سوريا اليوم

ارتفاع في“دولار دمشق” ليصبح بـ 1050 ليرة شراء، 1070 ليرة مبيع …لا يوجد طلب على الدولار في الأسواق
وفي مناطق من شمال شرق سوريا، تراجع الدولار بنسبة أكبر، مقارنةً بالمناطق الخاضعة لسيطرة الدولة السورية، الأمر الذي يؤشر إلى زوال التأثير النفسي لضبابية مستقبل منطقة “شرق الفرات” على سوق الصرف، وهو ما كان قد دفع إلى ارتفاع كبير للدولار هناك، في نهاية الأسبوع الأول من الشهر الجاري.
وفي منبج، ارتفع الدولار إلى1030 ليرة شراء،1050 ليرة مبيع.
فيما سجل الدولار في الرقة، 1040 ليرة شراء، 1050 ليرة مبيع.
وفي القامشلي، سجل الدولار، 1035 ليرة شراء، 1045 ليرة مبيع.
كان مبيع الدولار قد تجاوز الـ 1000 ليرة، في المناطق آنفة الذكر، قبل مدة وجيزة، على وقع انطلاق عملية تحرير ادلب و فجر حلب العسكرية السورية لتحرير ريف حلب و ادلب من قبل الجيش العربي السوري و قوات النمر.
أما في شمال غرب سوريا فقد سجل الدولار في سرمدا، بريف إدلب، 1050 ليرة شراء،1060 ليرة مبيع.
أما في إدلب خارج سيطرة الدولة السورية و الجيش السوري ، فسجل الدولارارتفاع ملحوظ عن يوم أمس في الشراء و المبيع 1050-1060
وبالعودة إلى مناطق سيطرة الدولة السورية، ارتفع الدولار في كل من حلب  إلى (1060 – 1070) ليرة شراء
فيما سجل الدولار في اللاذقية وطرطوس، 1050 ليرة شراء،1070 ليرة مبيع.
وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو ليصبح بـ (1062 – 1086) ليرة شراء ومبيع.
فيما ارتفعت الليرة التركية، لتصبح بـ (190 – 195) ليرة
أما الريال السعودي ليصبح بـ (290 ليرة شراء، 295 ليرة مبيع).
فيما ارتفع الدينار الأردني إلى (1530 – 2917)
وارتفع الدرهم الإماراتي، ليصبح بـ (312 – 340)

إقرأ أيضا : سعر صرف الدولار و اليورو في سوريا اليوم الأحد 29/12/2019

سعر صرف الدولار الأمريكي

سعر صرف الدولار الأمريكي
المصرف المركزي شراء 435 ل س
المصرف المركزي بيع 438 ل س
السوق السوداء شراء: 1050 ل س
السوق السوداء بيع :1070 ل س

سـعر صرف اليورو

المصرف المركزي شراء482.44 ل س

المصرف المركزي بيع 485.87 ل س

السوق السوداء شراء 1162 ل س

السوق السوداء بيع 1186 ل س

سعر صرف الجنيه المصري

سعر الشراء 70 ل س

سعر البيع 74 ل س

سعر صرف الليرة التركية

سعر الشراء 190ل س

سعر البيع 195 ل س

سعر الذهب 

عيار 21- 40,000 ليرة سورية

عيار 18- 34286 ليرة سورية

ليرة عيار 21- 325,000 ليرة سورية

أونصة عيار 21 – 1,437,000 ل س

والجدير بالذكر أن مصرف سوريا المركزي ملتزم يوميا بتسليم الليره السوريه حسب المبلغ المطلوب من كافه البنوك وكبار التجار

و يشار الى ان البلاد شهدت انخفاضا حادا في سعر الدولار بعد ارتفاعه الجنوني السابق و جاء الانخفاض بسبب المرسوم التشريعي رقم (٣) لعام٢٠٢٠ الذي اصدره السيد الرئيس بشار الأسد يوم أمس و القاضي بتشديد عقوبة كل من يتعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو لأي نوع من أنواع التداول التجاري أو التسديدات النقدية وسواء كان ذلك بالقطع الأجنبي أم المعادن الثمينة.

وبموجب المرسوم الذي قضى بتعديل المادة الثانية من المرسوم التشريعي رقم ٥٤ لعام ٢٠١٣ أصبحت العقوبة بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة لا تقل عن سبع سنوات وغرامة مالية بما يعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة.. فيما كانت العقوبة في السابق الحبس من ستة أشهر الى ثلاث سنوات والغرامة المالية بما يعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة على ألا تقل عن مئة ألف ليرة سورية أو بإحدى هاتين العقوبتين،

وكل مايشاع عن توقف المصرف عن تسليم الليره يندرج في اطار التشويش واضعاف الليرة السورية


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل