زاخاروفا تتهم أمريكا بعرقلة مهمة الأمم المتحدة لإخلاء مخيم “الركبان” في سوريا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” إن الولايات المتحدة تؤخر تنفيذ خطة الأمم المتحدة لإجلاء اللاجئين من مخيمات “الركبان” التي يسيطر عليها المتشددون في سوريا.

ونقل مراسل وكالة الأنباء الفيدرالية عن زاخاروفا ” إن هذا هو الشهر الخامس، الذي تؤجل فيه تنفيذ خطة الأمم المتحدة لإجلاء السكان الباقين في مخيم الركبان بسبب رفض الولايات المتحدة والمسلحين الخاضعين لسيطرتها إعطاء الضمانات الأمنية اللازمة”.

وشددت الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية على أن بعثة الأمم المتحدة الإنسانية لن تحل مشكلة مخيم “الركبان” ولم تصل قوافل المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين.

ويذكر أن الوحدات الأمريكية احتلت منطقة التنف التي يبلغ طولها 55 كيلومتراً لتلبية احتياجات المسلحين الذين تسيطر عليها واشنطن بالمساعدات الإنسانية.

 

بينما يتجول المقاتلون لأنفسهم في الإمدادات الإنسانية للأمم المتحدة، حيث يضطر سكان المخيم إلى الوجود في ظروف غير إنسانية. كما ان الخراب والجوع والفقر يسودون في جميع أرجاء المخيم، ويعيش الناس في الخيام، ويموت المسنون والأطفال دون الحصول على الأدوية اللازمة. وفي الوقت نفسه، فإن السكان المدنيين في الواقع، محتجزون من قبل مسلحين تدعمهم الولايات المتحدة.

 

حيث إن الجيش الأمريكي موجود في سوريا بشكل غير قانوني، دون موافقة دمشق الرسمية. كما انها احتلت الولايات المتحدة جزءاً غنياً بالنفط من الأراضي السورية وتقوم بنهب حقول النفط في البلاد على أيدي مسلحين من الجماعات الإرهابية.

المصدر: وكالات


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل