خرق للهدنة واعتداءات على المدنيين بالجملة ..7 شهداء و 15 مصاب في مدينتي حلب وإدلب

صعدت المجموعات الإرهابية اعتداءاتها على المدنيين ومنعت الأهالي من الوصول إلى الممرات الآمنة في ريفي إدلب وحلب، حيث اعتدت أمس بالقذائف الصاروخية على حي السكري مما أدى لاستشهاد 7 مدنيين واصابة 15 آخرين، من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء السورية سانا بأن وحدات من الجيش السوري ردت على اعتداءات المجموعات الإرهابية المتكررة، بضربات مركزة  بسلاحي المدفعية والصواريخ على مواقعهم وتحصيناتهم في الأطراف الجنوبية والجنوبية الغربية لمدينة حلب ما أدى إلى مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير منصات لإطلاق الصواريخ.

في السياق ذاته ذكرت إذاعة شام اف ام أيضاً بأن الجيش السوري استهدف مواقع “جبهة النصرة” في المنصورة والبحوث ومعارة الأرتيق والراشدين.

بينما واصلت المجموعات الإرهابية احتجاز المدنيين في مناطق انتشارها في إدلب ومنعهم من الخروج عبر الممرات الآمنة التي تم افتتاحها في أبو الضهور والحاضر والهبيط واحتجازهم كدروع بشرية.

حيث ذكرت معلومات من ريفي حلب وإدلب أن التنظيمات الإرهابية عمدت إلى زرع محيط الطرق المؤدية إلى الممرات الثلاثة بالألغام بالتوازي مع وضع السواتر الترابية ونشر القناصين على تلك الطرق لمنع مرور السيارات ولتخريب الطرق الفرعية والمؤدية إلى الممرات.

بالتوازي لاتزال الجهات المعنية مستمرة بتأمين التجهيزات والإجراءات التي اتخذتها منذ أيام في الممرات الثلاثة لاستقبال الراغبين بالخروج حيث توجد سيارات الإسعاف ونقطة طبية وحافلات لنقل الأهالي وأمتعتهم ولكن على الرغم من ذلك، لم يستطع اليوم أي مدني الوصول إلى الممرات نتيجة الممارسات والاستهدافات التي تقوم بها المجموعات الإرهابية.

وشهد ممرا الحاضر وأبو الضهور خلال الأيام الماضية خروج عشرات المدنيين قادمين من مناطق انتشار الإرهابيين بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنة التي طهرها الجيش من الإرهاب.

المصدر: سانا


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل