بتكتيك عسكري دقيق .. الجيش يقضي على دواعش السخنة – ديرالزور

بتكتيك عسكري دقيق .. الجيش يقضي على دواعش السخنة – ديرالزور : كبد الجيش العربي السوري، أمس، مسلحي تنظيم داعش الإرهابي خسائر فادحة بالأرواح والعتاد وذلك خلال اشتباكات معهم على طريق السخنة – دير الزور، في وقت واصل فيه الاحتلال التركي استهدافه للمدنيين في قرى شرق الفرات، بالترافق مع تواصل حالة الفلتان الأمني في مناطق سيطرة المليشيات الكردية.

وذكر مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي لـــ«الوطن» :

أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مسلحين من فلول تنظيم داعش على اتجاه عدة نقاط ومواقع تقع بالقرب من الطريق الواصل ما بين بلدة السخنة ومحافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، مؤكداً أن وحدات الجيش تمكنت من إيقاع عدد من مسلحي التنظيم قتلى ومصابين.

وأوضح المصدر أنه وبالتزامن مع تلك الاشتباكات نفذ الجيش عدة رمايات مدفعية وصاروخية طالت تحركات ومواقع انتشار مسلحي التنظيم على طول خط الاشتباك، ما أدى لإيقاع إصابات محققة في صفوف التنظيم.

ولفت المصدر إلى أنه بموازاة ذلك شن الطيران الحربي في سلاح الجو السوري عدة طلعات جوية تمشيطية على امتداد باديتي تدمر والسخنة ومحيطهما استهدف خلالها أهدافاً متحركة لمسلحي داعش، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.

من جانب آخر، وحسبما أفادت مصادر أهلية موثوقة «الوطن»، فقد أصيب رجل مسن يدعى حسين شيخو بجراح متعددة من جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيمات الإرهابية خلال مروره في الأراضي الزراعية التابعة لقرية تل عمري في ريف حمص الشمالي.

وفي سياق متصل، استشهد شاب من قرية برشم بالقرب من مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، تم استهدافه قبل أيام من قبل مسلحين اثنين مجهولين يقودان دراجة نارية، حسب ما نقل «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض أمس عن مصادر رجحت أن يكون المسلحان من تنظيم داعش.

في غضون ذلك، واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين، خرقها لمذكرة التفاهم المبرمة بين روسيا والنظام التركي في 22 تشرين الأول الماضي في مدينة سوتشي الروسية بخصوص الوضع في شمال شرق سورية.

وذكرت وكالة «هاوار» الكردية، أن قوات الاحتلال التّركيّ ومرتزقته قصفت مساء الجمعة بالقذائف الصاروخية قرية خالدية واستراحة صقر الواقعتَين على بعد 3 كيلو مترات غرب ناحية عين عيسى بمحافظة الرقة.

جاء ذلك، في وقت تواصلت فيه حالة الفلتان الأمني في مناطق سيطرة الميليشيات الكردية في شمال شرق البلاد، حيث نقلت وكالات أنباء معارضة عن مصدر طبي قوله: إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بعربة عسكرية تقل مسلحين من ميليشيا «وحدات حماية الشعب» الكردية في قرية الكرامة شرق مدينة الرقة، ما أدى لإصابة مسلحين اثنين من المليشيا بجروح.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل