استراتيجية أميركية حول مستقبل إيران وقائد في الحرس الثوري على قائمة العقوبات

صرح الممثل الخاص للولايات المتحدة الأميركية لشؤون إيران “بريان هوك” يوم الجمعة خلال مؤتمر صحفي: أن الولايات المتحدة الأميركية وضعت قائد في الحرس الثوري الإيراني “حسن شهربور” على قائمة العقوبات الأميركية بسبب ارتكابه لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد المتظاهرين.

أضاف هوك أن الحرس الثوري الإيراني مسؤول عن مجزرة “148” إيرانياً خلال التظاهرات في المنطقة في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

ووفقاً لذلك، تلقت وزارة الخارجية الأمريكية أكثر من 88 ألف توصية من الشعب الإيراني بشأن من ينبغي إدراجه في قائمة العقوبات من خلال قناة تم إنشاؤها خصيصاً لهم.
كما صرح الدبلوماسي هوك أنهم سيواصلون النظر في جميع المعلومات التي يتلقونها من الشعب الإيراني ويقومون بمساءلة المزيد من المسؤولين الإيرانيين عن انتهاكات حقوق الإنسان.

قال هوك أيضاً إن الولايات المتحدة الأمريكية، تدعوا سفاراتها في جميع أنحاء العالم إلى الانخراط بنشاط مع المغتربين الإيرانيين. وقال “من المهم للغاية أن نلتقي بهم، ونستمع إلى مخاوفهم، وأن نشاركهم في استراتيجياتنا وسياستنا الخارجية، وهذا العمل سوف يستمر، لأن مستقبل إيران سيحدده الشعب الإيراني، وليس الولايات المتحدة”.

المصدر: وكالات


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل