إرهابيو ادلب يطالبون تركيا بترك الملف السوري.. كيف انقلب الحال؟

إرهابيو ادلب يطالبون تركيا بترك الملف السوري.. كيف انقلب الحال؟ : في مفاجئة صادمة دعا قائد فصيل جيش العزة جميل الصالح تركيا لترك الملف السوري ورفع الوصاية عن الإرهابيين ليتسنى لهم القتال في ادلب، وأضاف أن تركيا تتعاون مع روسيا وإيران ضد الإرهابيين في ادلب.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ لؤي علي

الصالح الذي يقود أحد الميليشيات التي تدعمها تركيا حمل أنقرة مسؤولية ما أسماه “إفساد الثورة والثوار” وتكميم أفواههم، وأضاف خلال تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “أصبح ترك الملف السوري أفضل من وصايتكم عليه تعاونكم مع روسيا وايران أفسد الثورة والثوار”، وتابع: “حولتم الثوار إلى مرتزقة لديكم وكممتم الأفواه وقيدتم البنادق”.

كلام الصالح وهجومه المفاجئ على تركيا بينما يتابع الجيش السوري عملياته العسكرية في المحافظة السورية، يتقاطع مع تسريبات كشفت عنها وسائل إعلام المعارضة السورية تقول فيها إن المخابرات التركية اجتمعت مع قادة الإرهابيين وقد يكون الصالح من بينهم وأخبرتهم أنهم أمام خيارين إما التوحد في جسم واحد أو التصدي للجيش السوري وروسيا لوحدهم بدون أي دعم من تركيا، وهو ما أثار غضبهم.

في السياق ذاته ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أن الجيش التركي استقدم رتلا عسكرية مساء أمس السبت إلى نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التصعيد بريف حماة الشمالي، كرد على تقدم الجيش السوري في المنطقة واقترابه من نقاط المراقبة التركية.

وأضاف المصدر أن الرتل العسكري التركي يتألف من عشرين آلية ثقيلة بينها عربات مدرعة وسيارات تحمل جنودا ومعدات عسكرية وصلت جميعها إلى شير مغار في جبل شحشبو بريف حماه الشمالي.

يذكر أن الجيش السوري الذي أعلن استئناف معاركه في ادلب منذ يوم الخميس الماضي بات مع سيطرته على عدة قرى ومزارع قريبا جدا من نقطة المراقبة التركية في الصرمات بريف ادلب الشرقي.

وتمكنت وحدات من الجيش العربي السوري من استعادة السيطرة على ثلاثة قرى جديدة في ريف ادلب الجنوبي الشرقي أمس السبت، هي قرى أم التينة والمديرسة وبرنان، وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا فإن الجيش السوري تابع عملياته ضد تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي أو جبهة النصرة كما كانت تدعى سابقا ودمر مقرات للتنظيم وتحصينات لعناصره وقضى على أعداد كبيرة من المرتزقة

كما نجح الجيش في اليوم ذاته في السيطرة على قرى الخريبة وربيعة وشعرة العجاز على محور إسطبلات وعلى محور الخوين استعاد قرى وبلدات سحال والرفة والبريصة والفرجة وتل الشيح وام جلال وأبو حبة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل