علماء من هارفارد ينتجون أول مادة في أبرد مكان في الكون

علماء من هارفارد ينتجون أول مادة في أبرد مكان في الكون – أجرى علماء جامعة هارفارد أبرد تفاعل كيميائي في الكون، وحصلوا على جزيئات البوتاسيوم والروبيديوم ثنائية الذرة.

ويفيد موقع EurekAlert، بأن الباحثين بواسطة أشعة ليزر فوق البنفسجية خفضوا درجة حرارة جزيئة بوتاسيوم-روبيديوم إلى 500 نانوكلفن، التي تعادل بضعة أجزاء من المليون من درجة فوق الصفر المطلق.

هذا التبريد ساعد في الحصول على الحد الأدنى للطاقة.

وقد سمح بطء سرعة التفاعل جدا للخبراء تسجيل لحظة التفاعل الكيميائي بين جزيئات بوتاسيوم- روبيديوم، في لحظة تحطم الروابط الكيميائية ونشوء جزيئات جديدة.

ويذكر أن باحثين من مركز المادة الباردة تمكنوا من تبريد مادة إلى جزء من المليون من درجة فوق الصفر المطلق، وبهذا سجلوا رقما قياسيا في تقريب الجزيئات من أدنى درجة حرارة باردة ممكنة.

وقد أعلن العلماء أنه تم تخفيض درجة الحرارة بهذه الطريقة إلى 50 جزء من المليون من كلفن.

اقرأ أيضاً : الإحتباس الحراري أخيراً في قبضة يد العلماء


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل