إشادة بالرئيس بشار الأسد تخترق الجدران العربية

إشادة بالرئيس بشار الأسد تخترق الجدران العربية – في بادرة مفاجئة وغير متوقعة للعلاقات بين سوريا والإمارات , أقامت السفارة الإماراتية في دمشق حفل استقبال بمناسبة الذكرى والـ 48 للعيد الوطني الإماراتي .

وبهذه المناسبة ألقى القائم بالأعمال الإماراتي في دمشق عبد الحكيم إبراهيم النعيمي كلمة , عبر فيها عن العلاقات المشتركة قائلاً بأن العلاقات السورية الإماراتية قوية ومتنية ومميزة وتقوم على أسس واضحكة وثابتة , وأساس تلك القاعدة هو لم الشمل العربي عبر سياسة معتدلة .

كما فاجأ القائم بالأعمال الإماراتي الجميع في الكلمة التي ألقاها , وأضاف ” نعرف عن أملنا في أن يسود الأمن والأمان إلى ربوع الجمهورية العربية السورية في ظل القيادة الحكيمة لفخامة الدكتور الرئيس بشار الأسد”

وأعرب النعيمي عن شكره الكبير للحكومة السورية والشعب السوري على حفاوة الإستقبال والترحيب الذي لاقاه من الحكومة والشعب , وشكر أيضاً طاقم وزارة الخارجية والمغتربين السورية على الدعم الذي يقدمونه من أجل تذليل العقبات والصعاب أمام السفارة الإماراتية لتنفيذ واجباتها بهدف زيادة عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين .

وفي السياق نفسه، تحدث نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، عن تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً أن “سوريا والإمارات تتشاركان عناصر كثيرة من بينها العروبة وعمق لحمة الدم والانتماء والفرحة للإنجازات والانتصارات التي تتحقق في البلدين”.

ولفت المقداد إلى أن “سوريا لن تنسى أن الإمارات وقفت إلى جانبها في حربها على الإرهاب، وتم التعبير عن ذلك من خلال استقبال الإمارات للسوريين الذين اختاروها حتى تنتهي الحرب الإرهابية على بلادهم ونأمل عودتهم إلى وطنهم”.

وأكد أن “سوريا تحقق انتصارات كبيرة ضد الإرهاب، وبقية المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية ستعود إلى كنف الدولة”، داعيا إلى التعاون العربي في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها المنطقة”.

اقرأ أيضاً: حلف الناتو يناقش تعليق ماكرون حول “موته الدماغي”


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل