تغريدة مثيرة للجدل.. ماذا قال قائد قسد عن ترامب؟

تغريدة مثيرة للجدل.. ماذا قال قائد قسد عن ترامب؟ : حظيت تغريدة مثيرة للجدل يوم أمس الجمعة نشرها قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، أشاد فيها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب بردود فعل غاضبة من قبل ناشطين سوريين رأوا فيها خيانة لكل الدماء التي أزهقها العدوان التركي على البلاد بضوء أخضر من الولايات المتحدة الأميركية.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

وكتب قائد قوات سوريا الديمقراطية – قسد قائلاً عبر تويتر: “جهود الرئيس ترامب ومواقفه الأخيرة لها وقع إيجابي في مسار مكافحة داعش وحماية المنطقة من عمليات التطهير”.

وأضاف: “يجب إلحاق الهزيمة الكاملة بداعش وحماية إنجازاتنا من التهديدات الإقليمية وتحكيم الاستقرار ورفع وتيرة بناء البنية التحتية في المنطقة”.

وانتقد ناشطون وخبراء تغريدة عبدي التي رأوا فيها محاباة للرئيس الأميركي الذي لم يتدخل لإيقاف سيل دماء الأكراد السوريين جراء العدوان التركي، رغم أن قياداتهم كانوا حلفاء للولايات المتحدة الأميركية.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت إخلاء قاعدتين عسكريتين لها على الحدود السورية التركية واحدة في مدينة تل أبيض بريف الرقة والثانية في مدينة رأس العين بريف الحسكة، وذلك إخلاء للأجواء أمام العدوان التركي الذي انطلق في اليوم ذاته في التاسع من شهر تشرين الأول الفائت.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية – قسد في بيان صادر عنها آنذاك إنها تلقت طعنة بالظهر من الولايات المتحدة التي أعلنت بدورها على لسان مسؤوليها أنها لن تتدخل في الحرب إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

لاحقا دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأكراد إلى اعتماد موقف ثابت، حيث أنهم رفضوا الحوار مع دمشق أول مرة ثم طالبوا به بعد بدء العدوان التركي وبعد ذلك رفضوه حين أعلنت الولايات المتحدة أن الأكراد حلفائها وأنها باقية لضمان حماية حقول النفط لهم بحسب تعبير مسؤوليها.

وقال الرئيس الأميركي إنه يحب النفط مؤكدا أن جزء من القوات الأميركية سيبقى في سوريا لضمان عدم السماح للحكومة السورية وروسيا بالسيطرة على الحقول النفطية شمال شرق البلاد.

يذكر أن محاولات عبدي بإحداث فتنة وشرخ بين تركيا والولايات المتحدة قد فشلت لصالح إعلاء مصالح البلدين ولو على حساب قسد والأكراد الذين لا يمثلون أي قيمة لدى أميركا سو أنهم حاجة مرحلية.

حيث قال عبدي إبان اللقاء الذي جمع بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والتركي رجب طيب أردوغان الأربعاء الفائت في واشنطن، إن الجيش التركي كثف من اعتدائه على بلدة مسيحية، في محاول منه لإثارة عواطف ترامب الذي سبق وأن قال إنه يحب النفط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل