كاتبة سورية: الإرهاب على سوريا في رواية وفيلم سينمائي

إنه هول الحرب وإجرام الإرهاب ووحشيته، لم تكتب أحداث الرواية إلا دموع الأطفال في سِفر شهادة وولادة ” الشهيد نزار حسن، كان يكبرُ سنين الألم بزمنٍ آخر.. زمن يشبه أزمنة التجلّي، يُشبه الشيء الأرحب، الذي يشتهي كلٌ منّا أن يرحل إليه. حتّى إن رحلَ، وجد المظالم فيه مُلقاة على شطّ هذا الزمان.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – حوار سمر رضوان

في رواية الهائمة، تم سرد روائي للأزمة السورية، في عمل مشترك سوري – روسي مشترك، حول الحرب الدائرة والإرهاب في سوريا، تقول الكاتبة السورية منال يوسف، لـ وكالة “عربي اليوم” الإخبارية:

حول المعوقات التي إعترضت الكاتبة أثناء كتابة الرواية، أنّ المعوقات كانت موجودة لجهة أنني ربّما كنت منال يوسف تكتب عن الإرهاب - وكالة عربي اليوم الإخباريةأتمنى لو أحصل على توثيق أكثر للعمل خاصة وأنه يبحث الحرب السورية والإرهاب فيها، لأن التوثيق يرفد أي عمل ويمنحه الكثير من المصداقية.

وفي معرض سؤال حول نقد رواية الهائمة كعمل أدبي، تقول الكاتبة يوسف: “إنَّه ولغاية الآن لم يوجه أي نقد، لأن الرواية حديثة الولادة وعمرها قليل، وقد كُتبَ عنها بعض المقالات فقط، خاصة وأنه تم سردها لجهة توثيق الإرهاب في البلاد، وهذا ما يتشاركه كل الشعب السوري.

أما حول تلخيص الحرب والإرهاب على سوريا، ترى الكاتبة يوسف، أنه قد تكون رواية الهائمة نجحت إلى حدٍّ ما، ولكن أي حرب والأزمة السورية على وجه الخصوص رواية الهائمة حول الإرهاب - وكالة عربي اليوم الإخباريةلا يمكن أن تختصر بأي عمل أدبي أو رواية أو فيلم وخصوصاً هذه الرواية، أشعر بأن كل جزء منها، ممكن أن يتوسع فيه حتى رواية قائمة بحد ذاتها، وهنا ذكرت فيلم، لأنني على وشك الإنتهاء من كتابة نص سيناريو “سوري – روسي” مشترك، بعنوان “من موسكو إلى دمشق”.

ولأن الكاتب لابد أن يكون وفياً فيما يكتب كي تؤثر رسالته الفكرية، ذكرت الكاتبة دماء الشرفاء التي امتزجت مع دمائنا والتي أتت لمؤازرتنا ضد الإرهاب فلقد تحقق هاجس راوية الهائمة للكاتبة منال يوسف، في كتابة نص لفيلم عن وحشية الحرب على بلدها سوريا بعنوان “من موسكو إلى دمشق” وهو قيد الإنجاز.

إقرأ أيضا: سوريا تلفظ الإرهاب وهيئة تحرير الشام صناعة أمريكية

إقرأ أيضا: الإرهاب في سوريا يتقاذف التهم بسبب الجيش السوري


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل