قسد تدمر مركبة تابعة للجيش التركي ” فيديو”

قسد تدمر مركبة تابعة للجيش التركي : دمرت قوات سوريا الديمقراطية – قسد مركبة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال التركي خلال سيرها عبر المنطقة الشمالية الشرقية في سوريا نهاية الأسبوع الماضي .

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية – قسد  صاروخا موجها على مركبة تابعة لجيش الاحتلال التركي ، تم رصدها وهي تمر عبر ريف تل تمر في محافظة الحسكة ، وفقا للمكتب الإعلامي التابع لها.

وتم نشر فيديو للعملية على تطبيق التلغرام ، وفي الفيديو تقوم قوات سوريا الديمقراطية بإطلاق صاروخ وتسجل إصابة مباشرة في المركبة التركية :

بدوره يواصل الجيش العربي السوري نشر تعزيزاته في محافظة الحسكة منذ نهاية الأسبوع الماضي ، في منهجية تفضي إلى تعزيز انتشاره ووجوده على طول الحدود السورية التركية.

حيث تعمل وحدات الجيش العربي السوري على تعزيز وجوده في تل تمر لصد أي هجمات محتملة من قوات الاحتلال التركي .

 

وسبق أن وجهت قوات سوريا الديمقراطية تحية لــ شهداء الجيش العربي السوري بعد ترحيبها بالاتفاق الذي تم مع الجيش العربي السوري برعاية روسية معتبرة أن الاتفاق بداية لبناء الثقة واستكمال تحرير الأراضي من الاحتلال التركي .

ونشرت قوات سوريا الديمقراطية – قسد بيانا عبر موقعها على الإنترنت جاء به : “نعتبر التفاهم العسكري الذي جرى ما بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري، برعاية من موسكو، يمثل بداية بناء إجراءات الثقة التي نحتاجها لاستكمال تحرير أرضنا من المحتل التركي وصولا الى تحرير عفرين المقاومة”.

وأضاف البيان: “بهذه المناسبة نحيي شهداء الجيش السوري الذين أريقت دماؤهم في الذود عن شمال سوريا واختلطت مع دماء قوات سوريا الديمقراطية بكردها وعربها وسريان آشورها، واخلاصاً لدماء الشهداء”.

وختم البيان: “وانطلاقاً من مبادئنا فإن استعدادنا للتفاوض من شأنه أن يبطل كل فهم خاطئ وكل تضليل يزعم بأن الإدارة الذاتية هي تقسيم أو سعي للانفصال. لا بل أن قسد تمثل إرادة مواطنات ومواطني مكونات سوريا في شمالها وشرقها. وتجسد الإدارة الذاتية إدراك مكوناتها لسوريتهم وهي خطوة فارقة لتحقيقهم الانتماء إلى وطن واحد نعيش فيه بكرامة وسلام. وتحقيقا لذلك نعلن عن رغبتنا برعاية عربية أو دولية لعملية التفاوض حال حدوثها إلى جانب أي طرف آخر يعلن استعداده لذلك”.

وبينت قسد أن موقفها من التفاوض مع دمشق ليس وليد اللحظة ، بل هو ثابت منذ بداية الأزمة السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل